728 x 90

مشاركة وزير خارجية الملالي في مؤتمر ميونيخ الأمني

تشجيع النظام على التمادي في انتهاك حقوق الإنسان والإرهاب ونشر الحروب

  • 2/12/2020
مؤتمر ميونيخ الأمني
مؤتمر ميونيخ الأمني

مشاركة وزير خارجية الملالي في مؤتمر ميونيخ الأمني

تشجيع النظام على التمادي في انتهاك حقوق الإنسان والإرهاب ونشر الحروب

من المقرر أن يشارك وزير خارجية الفاشية الدينية الحاكمة في إيران جواد ظريف في مؤتمر ميونيخ الأمني يومي 14 و15 فبراير.

إن قبول رئيس جهاز الدبلوماسية القائم على الإرهاب لنظام الملالي، لا طائل له إلا تشجيع النظام على التمادي في الانتهاك الوحشي والممنهج لحقوق الإنسان، وتصدير الإرهاب ونشر الحروب كما أنه بالضد من الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي، فيجب إلغاؤه.

ظريف يمثل نظامًا قتل خلال انتفاضة نوفمبر الماضي مالايقل عن 1500 من المواطنين المحتجين؛ وهو نظام يعد الراعي الأول للإرهاب الحكومي في العالم والعامل الرئيسي للأزمات وإذكاء الحروب وزعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط.

من بواعث الفخر لظريف أنه قد تواكب مع مجرمين من أمثال قاسم سليماني الهالك والطاغية الدموي بشار الأسد وحسن نصر الله وعماد مغنيه. تبرير جرائم النظام وانخراطه في المخططات الإرهابية خارج البلاد وتوفير التسهيلات اللازمة للإرهابيين من الواجبات الرئيسية لوزارة خارجية الملالي. خلال العامين الماضيين هناك 7 دبلوماسيين من إرهابيي النظام بينهم سفير تم طردهم من الأراضي الأوروبية لضلوعهم في مخططات إرهابية ضد معارضي النظام، كما أن هناك دبلوماسيًا آخر للنظام يقبع في سجن بلجيكا ينتظر المحاكمة لقيامه بالتخطيط لزرع قنبلة في مؤتمر الإيرانيين في باريس في يونيو 2018.

يجب تقديم ظريف وقادة آخرين للنظام مثل خامنئي وروحاني إلى العدالة لارتكابهم جرائم ضد الإنسانية، مثلما حصل فيما يخص وزير خارجية هتلر، يوآخيم فون روبينتروب.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

12 فبراير (شباط) 2020

رئيس جهاز الدبلوماسية القائم على الإرهاب

جواد ظريف رئيس جهاز الدبلوماسية القائم على الإرهاب