728 x 90

تجمعات وإضرابات عمالية احتجاجية في عدة مدن في إيران – الاثنين 17 أغسطس

تجمعات وإضرابات عمالية احتجاجية في عدة مدن في إيران
تجمعات وإضرابات عمالية احتجاجية في عدة مدن في إيران

تعامل النظام الإيراني مع العمال المحرومين والكادحين لا مثيل له في جميع أنحاء العالم، ويفرض نظام الملالي شكلاً جديدًا من الرق الحديث على العمال.

وأصبح عدم دفع أجور العمال لعدة أشهر الآن طريقة متداولة في معظم المصانع في إيران، ونتيجة لذلك يضطر العمال إلى الإضراب لأيام وأسابيع للحصول على رواتبهم.

وإضافة إلى الإضراب الواسع النطاق لعمال مصافي النفط والغاز في 12 محافظة إيرانية، والذي دخل أسبوعه الثالث، ودع عمال هفت تبه لقصب السكر إضرابهم لليوم الخامس والستين على التوالي للحصول على رواتبهم المتأخرة لمدة أربعة أشهر. وإضافة إلى ذلك أضرب العمال واحتجوا على عدم دفع أجورهم المتأخرة في عدة مدن أخرى:

تجمع احتجاجي لعمال شركة هبكو بمدينة أراك بعد مرور عدة أيام من إضرابهم


يواصل عمال شركة هبكو بمدينة أراك تجمعهم الاحتجاجي للاعتراض على عدم حسم وضعهم الوظيفي والمعيشي والوعود الكاذبة المقطوعة من قبل المسؤولين في الشركة.
ويقول عمال هبكو المحتجون إنه على الرغم من تعهد مسؤولي المحافظة المركزية بدفع أجورهم، فإن رواتب شهرين للعمال لم يتم إيداعها إلى حساباتهم حتى يوم الاثنين 17 أغسطس. وأضافوا: والمدير التنفيذي للشركة مازال يتجاهل مطالب العمال ولم يعد إلى الشركة حتى الآن.
يذكر أن عمال الشركة يضربون منذ أكثر من أسبوعين عن العمل.

1

تجمع احتجاجي لمجموعة من منتسبي محطة ”ميرحسيني“ للضخ في شركة ”زلال إيران“


نظمت مجموعة من منتسبي محطة ”ميرحسيني“ للضخ في شركة ”زلال إيران“ تجمعًا يوم الاثنين، 17 أغسطس للاحتجاج على عدم سداد متأخراتهم لعدة أشهر.
وطالب المحتجون في موقع عملهم بدفع متأخرات رواتب لمدة ستة أشهر، مطالبين بدفع أقساط التأمين لعدة أشهر إلى منظمة الضمان الاجتماعي. ويقول منتسبو محطة ”مير حسيني“ للضخ إن عدم دفع الأجور في ظل هذه الظروف الاقتصادية وارتفاع الأسعار تسبب في مشاكل كثيرة لأسرهم. ويضيفون أيضًا أن العديد منهم مستأجرون وفقدوا القدرة على إعالة أنفسهم بسبب التأخير في دفع الأجور.

2


استمرار تجمع احتجاجي لعمال موقع ”صفيرة“ لإعادة تدوير النفايات بمدينة الأهواز


منذ يوم الأربعاء، 12 أغسطس، لحد الان نظم عمال موقع ”صفيرة“ لإعادة تدوير نفايات بمدينة الأهواز تجمعًا أمام مبنى منظمة تدوير النفايات التابعة لبلدية الأهواز للاحتجاج على عدم حسم وضعهم الوظيفي والمعيشي.
ويقول أحد العمال الحاضرين في التجمع إنه في كل عام،بعد تغيير المقاول، تزداد حالة المدفوعات سوءًا ولم يتلق العمال أي رواتب منذ أبريل من هذا العام.
وأضاف: كل عام مع اقتراب عيد النوروز ودفع مكافأة العيد وحق السنوات يتغير المقاول حتى لا يضطر لدفعها.
وتابع: مع زيادة الراتب هذا العام وفق القانون، سيصل مبلغ رواتبنا إلى 2 مليون و 500 ألف تومان، لكن المقاول يدعي أنه لا يمكنه دفع سوى مليوني تومان. ولم يدفع أقساط التأمين لمدة 4 أشهر.
يذكر أن العاملين في هذا الموقع هم من أكثر شرائح المجتمع حرمانًا ومعظمهم من النساء المعيلات.

صفیره اهواز