728 x 90

إيران اليوم السابع عشر لإضراب عمال المصافي

اليوم السابع عشر من إضراب عمال المصافي
اليوم السابع عشر من إضراب عمال المصافي

تتواصل الإضرابات والاحتجاجات التي بدأها عمال مصانع النفط والبتروكيماويات الإيرانية اليوم الاثنين 17 أغسطس. وأضرب عشرات الآلاف من العاملين في صناعات النفط والبتروكيماويات ومحطات الطاقة في مدن مختلفة منذ مدة 17 يوما.
يوم الأحد 16 أغسطس، انضم عدد من العمال الذين كانوا يواصلون العمل لحد الآن إلى الإضراب. شركة جنوب طهران ماهشهر مغلقة تمامًا ويعمل المقاول مع 5 عمال فقط.
قام مقاول شركة بايندان المرحلة 14 بتسوية متأخرات الرواتب بنهاية يوليو حتى يتمكن من إرضاء العمال. كما أفادت شركات أخرى أن معظم مديري الشركة وافقوا على زيادة رواتب العمال إلى مليوني تومان من أجل إنهاء إضراب العمال، لكن هذا الإضراب مستمر حتى الآن.


إضراب في مصفاة بارسيان مهر
أضرب حوالي 200 عامل في شركة درخشنده للمقاولة في مصفاة بارسيان مهر في مدينة مُهر يوم الاثنين 17 أغسطس. وبهذه الطريقة، يتم إغلاق نصف أعمال الموقع التي تتولاها مقاولة درخشنده.
كما جلبت شركة جاور للمقاولات قوى عاملة من أماكن أخرى بحيل مختلفة عن طريق زيادة رواتب حوالي 2 مليون لبعض العمال. الجو العام للعمال في هذه الورشة يتجه نحو الإضراب والإغلاق.

وأشادت السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة للمقاومة الإيرانية، بصمود العمال المضربين الذين نهضوا من أجل إحقاق حقوهم الأساسية ودعت مرة أخرى عموم المواطنين، ولا سيما الشباب، إلى دعم المضربين.


وأشارت السيدة رجوي إلى أنه ما دام نظام ولاية الفقيه قائما على السلطة، فإن الفقر والبطالة والتضخم سيزداد. فإن حقوق العمال والكادحين وعموم الشعب الإيراني لا يمكن تحقيقها إلا بإسقاط هذا النظام وإرساء الديمقراطية وحكم الشعب.


ودعت السيدة رجوي منظمة العمل الدولية والاتحادات العمالية والمدافعين عن حقوق العمال إلى إدانة سياسات نظام الملالي السالبة لحقوق العمال ودعم إضرابات العمال الإيرانيين المضطهدين واحتجاجاتهم وحقوقهم.