728 x 90

الغلاء في إيران .. أسعار اللحوم والأرز والشاي والحليب تضاعفت أربع مرات

الغلاء والتضخم
الغلاء والتضخم

ذكرت وسائل الإعلام الحكومية يوم السبت 8 نوفمبر أن أسعار اللحوم والأرز والشاي والحليب تضاعفت ثلاث إلى أربع مرات في السنوات الثلاث الماضية.
وخلال الفترة نفسها، ارتفعت أسعار الطماطم بنسبة 291٪، والخيار بنسبة 252٪، ومعجون الطماطم بنسبة 247٪، والعدس بنسبة 197٪، والبيض والسكر بنسبة 186 و 185٪ على التوالي، وأسعار الدجاج بنسبة 184٪، والقند (السكرالمكعب) بنسبة 177٪.

ومن بين 23 مادة غذائية تم دراستها، تضاعف سعر أربعة أصناف أربع مرات، وتضاعف سعر 14 سلعة ثلاث مرات.
اعترف مسؤول في النظام الإيراني الأسبوع الماضي بأن تكلفة الأسرة في إيران وصلت إلى 10 ملايين تومان، فيما بقيت رواتب العمال والموظفين ثابتة أو زادت بشكل طفيف. في الوقت الحالي، راتب العامل يساوي خُمس الأسرة.
من ناحية أخرى، نتيجة لتصدير المنتجات الزراعية لتوفير النقد الأجنبي خارج إيران، ارتفع سعر المنتجات الزراعية داخل البلاد بشكل كبير.
وقال أميرآبادي فراهاني، عضو مجلس إدارة مجلس شورى الملالي: يباع الكيلو جرام من الدجاج الذي يبلغ سعره 9000 تومان على الأقل؛ بـ 10,000 تومان للمواطنين. يباع الكيلوجرام من لحم الضأن الطازج المستورد من روسيا بـ 40,000 تومان.

فهل هذا يحدث مع الناس؟ بالطبع لا، فكم يبلغ سعر كيلو اللحم الآن؟ 90,000 تومان، 100,000 تومان، 120,000 ألف تومان؟ كما تباع اللحوم المستوردة بأسعار تفوق هذه الأسعار.
فانظروا أيها الأحبة من الذي يستولى على الـ 13 مليارد دولار اليوم؟ 100 شخص؟، 150 شخصًا؟ من هم الذين استوردوا السلع بـ 13 مليار دولار من الخارج ولم يوزعوها بين الناس بالشكل الصحيح؟ ولماذا يجب استيراد السلع بعملة 4200 تومان، في حين أنه يتم توزيعها بموجب سعر الدولار 30,000 تومان؟