728 x 90

العراق.. مقتل متظاهرين اثنين جراء مواجهات ساحة التحرير

المواجهات الدامية في ساحة التحرير ببغداد
المواجهات الدامية في ساحة التحرير ببغداد

توفي متظاهران صباح الاثنين متأثرين بجروحهما، بعد مواجهات ليلية مع قوات مكافحة الشغب في ساحة التحرير وسط بغداد، بحسب ما أفادت مصادر طبية وكالة فرانس برس.

وهذه المواجهات الدامية في ساحة التحرير، مركز الانتفاضة الشعبية التي انطلقت في أكتوبر الماضي، هي الأولى منذ استلام حكومة مصطفى الكاظمي مقاليد السلطة في مايو الماضي.

وقال المصدر إن المتظاهرين أصيبا بقنابل مسيّلة للدموع، واحد في رأسه والآخر في رقبته.

وشهدت بغداد ومدن جنوبية عدة الأحد احتجاجات للتنديد بانقطاع الكهرباء التي لا توفرها الدولة إلا لساعات قليلة يومياً، خصوصاً مع تجاوز درجات الحرارة الـ50 درجة مئوية الأسبوع الحالي في العراق.

وفي أكتوبر الماضي، انطلقت احتجاجات شعبية غير مسبوقة في العراق، واستمرت أشهراً عدة قتل فيها أكثر من 550 شخصاً وأصيب نحو 30 ألفاً بجروح، إضافة إلى اغتيال وخطف عشرات الناشطين.

وكانت مصادر أمنية في بغداد أعلنت أمس، وقوع إصابات بين صفوف المتظاهرين في ساحتي الطيران والتحرير وسط العاصمة العراقية، جراء قيام قوات حكومية تابعة لجهاز مكافحة الشغب بفض اعتصامات واحتجاجات.

وقال محتجون إن قوات حكومية قامت بمهاجمتهم من جهة ساحة الطيران، واندلعت مواجهات بين المتظاهرين والقوات المهاجمة التي قامت بحرق عدد من خيم المعتصمين في الساحة.

ونشر ناشطون على مواقع التواصل مقاطع مصورة تظهر هجوم أفراد يرتدون ملابس قوات مكافحة الشغب على المتظاهرين.

من جهتها دانت الأمم المتحدة عملية القمع، وقالت في بيان "نشجب أعمال العنف والخسائر البشرية التي وقعت خلال احتجاجات بغداد الليلة الماضية"، داعية الحكومة إلى "التحقيق ومحاسبة الجناة".

وهذه المواجهات الدامية في ساحة التحرير، مركز الانتفاضة الشعبية التي انطلقت في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، هي الأولى منذ استلام حكومة مصطفى الكاظمي مقاليد السلطة في مايو الماضي.

ويشهد العراق في محافظات الوسط والجنوب منه مع العاصمة بغداد تظاهرات واحتجاجات منذ أكتوبر العام الماضي، وزادت حدتها مؤخرا إثر تردي الخدمات وانقطاع التيار الكهربائي تزامنا مع موجة الحر الشديد التي تضرب البلاد.

و أدانت اللجنة المنظمة لمظاهرات ثورة تشرين في بيان لها " استخدام قوات مكافحة الشغب المجرمة للرصاص الحي والقوة المفرطة ضد المتظاهرين السلميين في ساحة التحرير وفي ساحات العز والكرامة في المحافظات المنتفضة والتي جرت يوم الاحد 26/7/2020 والتي تمت بمشاركة فعلية من ميليشيات مجرمة مدعومة من ايران، مما أدى الى سقوط العشرات من الشهداء والجرحى من الشباب العزل الذين خرجوا للمطالبة بحقوق الشعب العراقي المسلوبة.