728 x 90

الخارجية الأمريكية: نظام الأسد استخدم الأسلحة الكيماوية 50 مرة على الأقل منذ 2013

هجوم الأسد الكيماوي على خان شيخون
هجوم الأسد الكيماوي على خان شيخون

أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية بيانا في 22 ابريل جاء فيه: " اتخذ مؤتمر الدول الأعضاء في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في لاهاي في 21 نيسان/أبريل 2021 قرارا تاريخيا ردا على استمرار نظام الأسد في استخدام الأسلحة الكيمياوية وحيازتها في انتهاك لالتزاماته بموجب معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية وعدم استكماله للإجراءات المنصوص عليها في قرار المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية الصادر في تموز/يوليو 2020....
يفي هذا القرار بالتوصية التي قدمها المجلس التنفيذي استجابة للنتائج التي توصل إليها فريق التحقيق وتحديد المسؤولية التابع لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في نيسان/أبريل 2020، والذي حدد مسؤولية القوات الجوية العربية السورية عن ثلاث هجمات بالأسلحة الكيمياوية باستخدام غاز السارين والكلور في آذار/مارس 2017 في بلدة اللطامنة شمال سوريا.
وتثني الولايات المتحدة على موظفي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لعملهم الشامل والخبير والمهني في إعداد هذه التقارير، وتقدر هي الأخرى استخدام نظام الأسد لأسلحة كيمياوية 50 مرة على الأقل منذ انضمامه إلى معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية في العام 2013.
وترحب الولايات المتحدة بقرار منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وتثني على التزام المجتمع الدولي المستمر بدعم المعايير الدولية ضد استخدام الأسلحة الكيمياوية.

منظمة حظر الأسلحة الكيماوية: سلاح الجو التابع لبشار الأسد استخدم أسلحة كيماوية

طيران بشار الأسد يستخدم أسلحة كيماوية في اللطامنة

طيران بشار الأسد يستخدم أسلحة كيماوية في اللطامنة
وفي هذا الصدد، قدمت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية التابعة للأمم المتحدة نظام الأسد باعتباره السبب الرئيسي للهجمات الكيماوية في أبريل 2017 وقتل أبناء هذا البلد.
جاء في هذا التقرير الوثائقي لهذا التنظيم: في 24 مارس 2017، حلقت طائرة حربية من طراز سوخوي تابعة لسلاح الجو السوري من قاعدة الشعيرات الجوية وألقت قنبلة M-4000 تحتوي على غاز السارين في اللطامنة، ما أدى إلى اصابة 16 شخصًا على الأقل..
في 25 مارس 2017، ألقت طائرة مروحية تابعة لسلاح الأسد كانت تقلع من قاعدة حماة الجوية اسطوانة على مستشفى اللطامنة، مما أدى إلى تحطيم المبنى وإطلاق غاز الكلور، مما أدى إلى إصابة 30 شخصًا على الأقل.
وكتب موقع الخارجية الأمريكية يوم 9 ابريل2017 " قال مايك بومبيو بشأن تقرير فريق البحث التابع لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية (OPCW) فيما يخص أحداث مدينة اللطامنة السورية إن أكاذيب محرضي الأسد في روسيا وإيران لا يمكن أن تخفي حقيقة أن النظام السوري مسؤول عن عدد لا يحصى من الهجمات الكيماوية.