728 x 90

الخارجية الأمريكية: عقوبات قادمة ضد منتهكي الحريات في إيران

  • 12/5/2019
براين هوك
براين هوك

أعلن المبعوث الأمريكي الخاص بإيران، براين هوك اليوم /الخميس/، أن مزيدا من العقوبات يتم تجهيزها ضد منتهكي حقوق الإنسان في إيران، مؤكدا دعمه لانتفاضة الشعب الإيراني ضد ما وصفه بـ"النظام القمعي".

وجاء في خطابه الذي نشرته وزارة الخارجية الأميركية على حسابها على تويتر، مساء الأربعاء: "أريد أن أتحدث اليوم عن حرية الاحتجاج وحرية التعبير والصحافة في إيران، لقد وعد قادة إيران في الدستور بحماية حرية التعبير للإيرانيين، بما في ذلك حرية الصحافة، كما سمح الدستور بالتجمعات والمسيرات العامة وهذه حقوق أساسية للإنسان".

وأضاف: "لقد رفض النظام الإيراني هذه الحقوق طوال الأربعين سنة الماضية. وخلال الاحتجاجات الحاشدة على مدى الأسابيع القليلة الماضية، كان النظام ينفذ بوحشية انتهاكات شاسعة بحق الإيرانيين فيما يخص حرية التظاهر، كما عزل الشعب عن الوصول إلى الإنترنت وقام بقتل المدنيين الأبرياء. لقد أدانت الولايات المتحدة بشدة تلك الإجراءات وأعلنت دعمها للمتظاهرين الإيرانيين وأملهم في حكومة تمثلهم حقًا وليس حكومة فاسدة تدار من قبل الفاسدين ومن أجل الفاسدين".

وتابع هوك: "سنواصل اتخاذ إجراءات حاسمة وفرض مزيد من العقوبات على الأفراد المتورطين في قمع حرية التعبير".

وقال: "لقد فرضنا على الفور عقوبات على وزير المعلومات والاتصالات الإيراني محمد جواد، ونعلن أن مزيدا من العقوبات قادمة على النظام الذي ينعدم فيه القانون".

وأشار إلى أن النظام الإيراني قام مؤخراً بتكثيف هجماته على الصحفيين وعائلاتهم داخل إيران وخارجها.. كما يستخدم المضايقة والترهيب والضغط المالي على الصحفيين.. متابعا: "لدى النظام الإيراني تاريخ مظلم في سجن الصحفيين وقتلهم، لذا ندين بشدة استهداف الصحفيين وعائلاتهم من قبل النظام الإيراني.. وسنواصل اتخاذ إجراءات حاسمة لدعم حرية الصحافة وحرية التظاهر والتعبير".

وفي السياق نشرت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية أسماء عدد آخر من شهداء انتفاضة الشعب الإيراني. وبلغ عدد شهداء الانتفاضة في إيران التي عمّت 189 مدينة إيرانية أكثر من 1000 شهيد. وأفادت تقارير المقاومة الإيرانية من داخل البلاد أن قوى الأمن الداخلي القمعية قد سجّلت 1029 شهيدًا.

وأعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية اليوم أسماء 46 شهيدًا آخر للانتفاضة. وبذلك يبلغ عدد الشهداء الذين تم الإعلان عن أسمائهم 301 شهيدًا. وهناك عدد كبير من الناشئين والمراهقين دون 18 عامًا بين الشهداء. واستخدم النظام في كثير من المواقع الرشاشات الثقيلة والهليوكوبتر والدبابة لقمع المواطنين.

عدد شهداء انتفاضة إيران أكثر من 1000 شهيد.. أسماء 301 شهيدا

من جهة أخرى اعترف محافظ طهران باعتقال 2021 شخصًا في هذه المحافظة وحدها خلال الانتفاضة. وقد أعلنت المقاومة الإيرانية في وقت سابق أن أكثر من 12 ألفًا من المواطنين والشباب اعتقلوا في عموم البلاد.