728 x 90

البنك المركزي العراقي يجمد 5000000 دولار من أموال نظام الملالي

  • 1/31/2020
البنك المركزي العراقي
البنك المركزي العراقي

قال حميد حسيني ، المتحدث باسم اتحاد مصدري المنتجات النفطية، يوم الأربعاء الموافق 29 يناير 2020 إن العقوبات الأمريكية تمنع إيران من سحب ما يعادل 5000000 من دخلها من البنك المركزي العراقي.

وأكد أن الحكومة العراقية تودع الأموال بالدينار في البنك المذكور، إلا أنه بسبب العقوبات والقضايا المصرفية ، لا توجد وسيلة لتحويل الأموال إلى البلاد.

وأضافت وكالة "إيرنا" الحكومية للأنباء في هذا الخبر : إن وزير النفط الإيراني ، بيجن زنغنه قال في وقت سابق ، حول تسديد العراق ثمن الغاز "إن العراق لن يسدد لنا ثمن الغاز الذي حصل عليه".

ذات صلة:

نظام الملالي یعیش ذروة عزلته الدولیة

في أعقاب انتفاضة ینایر 2018، انقلبت الأمور في إیران رأساً علی عقب وعلی کافة الأصعدة الاجتماعیة والسیاسیة والاقتصادیة.

تمثلت أبرز هذه التغييرات على الصعید الدولي بما حل بمكانة النظام الإیراني في توازن القوى الإقليمية والدولية، فمنذ تلك الانتفاضة و النظام الإيراني یقف علی حافة منحدر حادّ بینما تجرّه الأحداث والاضطرابات المتتالیة إلی مستنقع متعفّن.

بلغ التدحرج الشديد نحو الهاوية أقصى سرعة، منذ اشتعال انتفاضة يناير 2020.

قائمة أزمات النظام الإقلیمیة والدولیة

إلقاء نظرة على أحداث الشهرین الماضيین وسلسلة الضربات العديدة التي تلقاها النظام الإیراني علی الصعید الدولي، تساعد علی فهم الوضع الحالي الذي یعاني منه النظام:

● في طليعة التطوّرات الإقليمية والدولية، یجب أن نشیر إلی الانتفاضة المتواصلة للشعب العراقي وانتفاضة الشعب اللبناني، هاتان الانتفاضتان اللتان هزّتا مکانة النظام الإیراني في العراق والمنطقة بشدة ومهدّتا الأرضیة لتلقّیه الضربات السياسية والعسكرية اللاحقة.

● فرض العدید من العقوبات الأمريكية بالإضافة إلى تضییق الخناق علی النظام، یشیر إلی تشدید السیاسة الأمریکیة المتمثّلة في ممارسة الضغط الأقصی علی النظام.

هذه العقوبات قد قضت علی الإشاعات والتوقعات حول وجود مفاوضات سریة بين النظام والولايات المتحدة وأنهت الجهود التي بذلتها بعض الأطراف الأوروبية والإقليمية للوساطة بین واشنطن وطهران. ... .