728 x 90

الأهواز.. قتل بائع متجول شاب على يد قوى الأمن الداخلي ومواجهات مع المواطنين

  • 9/29/2018

الأهواز.. قتل بائع متجول شاب على يد قوى الأمن الداخلي ومواجهات مع المواطنين

وفقًا لمقطع فيديو، نشر على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع، قتلت قوى الأمن الداخلي بائعًا متجولًا في الأهواز يُدعى مصطفى حيدري بالرصاص. وهو شاب يبلغ عمره 22 عامًا من أهالي حي مشعلي في الأهواز.

وقال أحد أقارب الشاب المقتول بخصوص قتله:

كل يوم الجمعة، الناس مشغولون في هذا السوق ببيع طيورهم. اليوم مصطفى كان يزاول عمله مثل الأيام السابقة في سوق الجمعة، ببيع طيوره حيث طوقتهم رجال قوى الأمن. الناس ومن أجل منع قوى الأمن من مصادرة أموالهم يدخلون في مواجهة معهم وأطلق أحد عناصر قوى الأمن من الخلف النار على مصطفى حيدري وأرداه قتيلا. وبعد قتل حيدري اشتبك الناس مع قوى الأمن.

وبعد هذه الجريمة قام المواطنون بتأديب اثنين من رجال الأمن والباقون لاذوا بالفرار.

إن قمع الباعة المتجولين بوحشية وهم من أكثر الفئات فقرا هو الآلة السافرة التي يستخدمها النظام لقمع المواطنين بهدف خلق أجواء من الرعب والخوف بين الناس للحيلولة دون حدوث انتفاضات واحتجاجات.

قمع الباعة المتجولين وأصحاب البسطات تأتي في وقت يصرف هذا النظام سنويًا مليارات الدولارات من ثروات الشعب الإيراني سواء من النفط أو بقية الموارد، لأعمال القتل والمجزرة والقمع الداخلي والتدخل في سوريا ولبنان والعراق وسائر البلدان.