728 x 90

الأمم المتحدة تدين الانتهاكات والعنف ضد المتظاهرين في إيران

  • 11/19/2019
الامين العام للامم المتحدة
الامين العام للامم المتحدة

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش عن قلقه من تطورات الأحداث في إيران، خاصّة بعد مقتل عدد كبير من المتظاهرين.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك في المؤتمر الصحفي اليومي إن الأمين العام يتابع بقلق ما يجري في إيران، مضيفًا أن غوتيرش يدعو دائمًا إلى تجنب العنف وحماية المساحات المدنيّة.

كما أعربت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق إزاء انتهاكات القانون الدولي والمعايير الدولية المتعلقة باستخدام القوة ضد المتظاهرين في إيران، بما في ذلك استخدام الذخيرة الحية ما أدى إلى سقوط أعداد كبيرة من القتلى والمصابين واعتقال أكثر من ألف متظاهر ، وإغلاق الإنترنت منذ يوم السبت في جميع أنحاء البلاد، التي اعترفت بها السلطات الغيرانية بما في ذلك خامنئي .

وطالبت المفوضية السلطات الإيرانية بالتوقف عن استخدام القوة لتفريق المتظاهرين السلميين وتعريض حياتهم للخطر، والالتزام بالمعايير الدولية المتعلقة باستخدام الأسلحة النارية ضد المدنيين.

ودعت المفوضية إيران - الدولة الموقعة على العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية - إلى احترام الحق في التظاهر والتجمع السلمي وحرية التعبير على النحو الذي ينص عليه العهد، وهو معاهدة قانونية دولية ملزمة، كما دعت إلى إعادة الاتصالات والإنترنت ووسائل الاتصال الأخرى والوصول إلى المعلومات .

واشارت المفوضية إلى أن الرد بقبضة حديدية على الاحتجاجات يعرّض إيران إلى تفاقم خطير للأوضاع، وأن انتشار الاحتجاجات في جميع أنحاء إيران يعكس وجود مظالم عميقة الجذور وراسخة ، ولا يمكن تجاهلها ببساطة .

هذا وطالبت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية، الأمين العام للأمم المتحدة آنطونيو غوتيرش بأنه و نظرًا إلى الأعداد المتزايدة لشهداء وجرحى الانتفاضة، أن يشرح الموقف لمجلس الأمن الدولي حول جرائم خامنئي وحرسه في طهران، ويدعو المجلس إلى عقد اجتماع طارئ بهذا الصدد.

وقالت إن الصمت على الجريمة ضد الإنسانية التي تجري على قدم وساق كل يوم في إيران غير مقبول إطلاقًا. على مجلس الأمن الدولي أن يحمّل النظام الإيراني وقادته مسؤولية ارتكاب جرائم ضد الإنسانية وتقديمهم إلى العدالة.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات