728 x 90

بسبب الغلاء

اعتراف عضو في مجلس شورى النظام الإيراني: الناس غير قادرين على شراء اللحوم

  • 3/11/2019
الإيرانيين غير قادرين على شراء اللحوم
الإيرانيين غير قادرين على شراء اللحوم

اعترف مجيد كيان بور عضو مجلس شورى النظام يوم الأحد 10 مارس بالغلاء الفاحش في الفترة الأخيرة في مجال المواد الغذائية وقال: ارتفعت أسعار مواد مثل اللحوم والدجاج إلى درجة بات أغلب الناس غير قادرين على شراء هكذا حاجات أساسية وبالطبع أثرت هذه المسألة على الظروف المعيشية تأثيرًا سلبيًا.

وأضاف: إضافة إلى مواد مثل الدجاج واللحوم، الناس يواجهون اليوم مشكلات فيما يتعلق بتأمين مواد مثل السكر والدقيق، وبلغت أسعار مواد مثل السكر حوالي 9 آلاف تومان في الظرف الحالي وذلك بسبب شحتها.

لنلقي نظرة إلى هذه المعضلة الاجتماعية التي لها علاقة مباشرة بمعيشة الناس:

بائع للدجاج والأسماك: هناك مواطنون يأتون ويبحثون عن زوائد الدجاج وعندما نسألهم يقولون نريدها للحيوان ولكن عندما ندقق في الأمر نرى أنهم يريدون لأكلها هم أنفسهم.

قصاب: كل شيء زاد سعره عشرة أضعاف. بينما الرواتب ثابتة. القوة الشرائية معدومة. نحن قصابون لا نستطيع أن نشتري لحومًا للبيت.

مواطن: مع الأسف لا آستطيع شراء اللحم بسبب رواتبي القليلة.

غلاء الأسعار الأساسية قد جعل الحياة مُرة للناس. اللحوم التي تشكل واحدة من المواد الأساسية ارتفعت أسعارها جدًا هذه الأيام. المواطنون ينتظرون في طوابير في آجواء البرد لساعات طويلة لشراء اللحم المتجمد لكي يحصلوا على كمية منها بثمن رخيص.