728 x 90

اعتراف جهانغيري: عائدات النفط الإيراني انخفضت إلى 8 مليارات دولار

إسحاق جهانغيري
إسحاق جهانغيري

اعترف إسحاق جهانغيري، النائب الأول لروحاني، بإفلاس اقتصاد نظام الملالي، قائلاً إن إجمالي عائدات البلاد من النفط في عام 2019 كان حوالي 8 مليارات دولار بسبب شدة العقوبات الأمريكية.

وقال جهانغيري «كنا دولة لديها 100 مليار دولار من عائدات النفط سنويا لكن إجمالي عائدات النفط في البلاد في العام الماضي كان حوالي 8 مليارات دولار وهو ما يؤثر على جميع القطاعات بما في ذلك ميزانية الحكومة».

وأشار في اجتماع التعارف مع الرئيس الجديد لما يسمى بمؤسسة الشهيد في 13 يونيو، إلى الانخفاض الحاد في عائدات النفط وأكد قائلا: «يحتاج الناس إلى معرفة أننا نواجه عقوبات وكورونا؛ ظاهرة كورونا هذه وحدها ستدمر الاقتصادات الكبرى في العالم.

أقر الأمريكيون والأوروبيون أنفسهم بأن الاقتصاد العالمي لم يواجه مثل هذا التحدي الكبير خلال القرن الماضي».


في العام الماضي، قبل تفشي كورونا في العالم، بما في ذلك إيران، قُدر أن مبيعات النفط الإيرانية لا يمكن أن تتجاوز 500 ألف برميل في اليوم. لكن بعض المصادر الأمريكية تقول إن الرقم يجب أن يكون حوالي 300 ألف برميل، بالنظر إلى العقوبات وإضافة كورونا وتراجع الطلب على النفط.

قبل أيام قليلة، قال حسن روحاني، رئيس النظام الإيراني، إنه خلال العقوبات، انخفضت عائدات إيران بمقدار 50 مليار دولار سنويًا، أي ضعف ما كانت عليه في ميزانية 2018.

بما أن الولايات المتحدة قد فرضت عقوبات على المعاملات المصرفية والمالية مع إيران، فقد أصبح من الصعب على الدولة تلقي نفس المبلغ من أموال النفط الإيرانية للتصدير.

في الآونة الأخيرة، قال رئيس البنك المركزي للنظام إن كوريا الجنوبية لم تقدم مليارات الدولارات من أموال النفط للنظام الإيراني، وقد قامت بتجميدها.

و في وقت سابق أصدرت وزارة الخزانة الأمريكية قائمة جديدة تضم 125 سفينة وناقلة مرتبطة بخطوط الشحن التابعة لنظام الملالي التي تخضع لعقوبات ثانوية بسبب صلاتها بأنشطة مكافحة الانتشار.

وأصدر مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية قائمة جديدة بالسفن والناقلات التابعة لنظام الملالي، يوم الاثنين ، معلنا أن التغييرات كانت بسبب إرتباط السفينة بأنشطة نزع السلاح النووي والعقوبات الأمريكية الشاملة ضد النظام الإيراني. وتستند العقوبات إلى قانون النظام المناهض للنظام النووي الإيراني. (موقع الخزانة الأمريكية 8 يونيو 2020).

وذكرت وكالة أنباء ”إرنا“ الرسمية يوم 8 يونيو 2020 أن الخطوة الأمريكية تأتي بعد أن تجاهلت الجمهورية الإسلامية العقوبات الأمريكية وأرسلت خمس ناقلات نفط إلى فنزويلا.

واستخدمت وزارة الخزانة الأمريكية «لوائح العقوبات بشأن انتشار أسلحة الدمار الشامل» و«لوائح العقوبات المالية ضد النظام الإيراني» لهذه السفن.

ذات صلة: