728 x 90

اعتراف بسرقة قدرها 5 مليار دولار في بيع النفط والغاز من قبل مسؤولي النظام الإيراني

  • 2/3/2019
اعتراف بسرقة قدرها 5 مليار دولار في بيع النفط
اعتراف بسرقة قدرها 5 مليار دولار في بيع النفط

اعتراف بسرقة قدرها 5 مليار دولار في بيع النفط والغاز من قبل مسؤولي النظام الإيراني

تواصلًا للصراع الدائر بين زمر النظام، أميط اللثام عن حالة سرقة قدرها 5 مليار دولار في مجال النفط والغاز الإيراني من قبل قادة النظام.

وأفاد تقرير لوكالة أنباء ايلنا الحكومية أن عددًا من أعضاء مجلس شورى النظام طالبوا حسن روحاني رئيس جمهورية النظام بالنظر في مخالفات وقعت في عوائد النفط والغاز. وجاء في رسالة 9 أعضاء في المجلس وتم توزيع نسخة منها على الصحفيين موجهة إلى رئيس الجمهورية للنظام: تلي تقرير تفريغ الميزانية لعام 2017 من قبل رئيس ديوان المحاسبات في المجلس في 24 يناير. هذا التقرير يؤكد عدم ايداع مبلغ 16 ألف مليار تومان من البيع الداخلي للغاز الطبيعي لحساب الخزانة. وكذلك لم يتم إيداع مبلغ مليار و177 مليون دولار من مصادر بيع النفط والغاز إلى حساب صندوق التنمية الوطنية.

وأضافت الرسالة: تم فتح ملف هذه المخالفة في ديوان المحاسبات الوطنية وتم إحالة نسخة منها إلى السلطة القضائية للنظر فيها.

يذكر أن الدولار حسب السعر الحكومي هو ما يعادل 4200 تومان. خلال الأيام الماضية وفي إطار الصراع بين زمر النظام، يتم الكشف عن الأبعاد المدهشة من سرقة ونهب أموال الشعب الإيراني من قبل قادة الملالي اللصوص والمجرمين مما يدل على الفساد الواسع في النظام على حساب الفقر والبؤس والوضع الكارثي الاجتماعي والاقتصادي للشعب الإيراني. هذا الفساد يبين بوضوح أن اقتصاد النظام الإيراني قد انهار على الإطلاق وليس هناك مخرج للنظام سوى السقوط.

سبق وأن أكد السيدة مريم رجوي رئيسة المقاومة الإيرانية ان الملالي وبعد نهب ثروات ومصادر البلاد، يعانون من الإفلاس وانعدام المال. البنوك المفلسة، وصناديق التقاعد المفلسة، والدولة المفلسلة المشلولة بالكامل.
إنهم استمدّوا قدرتهم للسرقة والفساد والعجز على حساب إفقار شعبنا.
جعلوا موائد المواطنين فارغة وجعلوا اقتصاد البلاد راكدا ودمّروا القرى والمدن محطّمة. وعطّلوا صناعات البلاد وجعلوا العمّال عاطلين عن العمل وفقراء.
وحرموا المزارعين من المياه والحياة والحرية، ونهبوا أرصدة المواطنين.