728 x 90

استهداف غرفة عمليات للنظام الإيراني و حزب الله في سوريا

استهداف مواقع للنظام الإيراني في سوريا
استهداف مواقع للنظام الإيراني في سوريا

في أحدث موجة ضربات، استهدفت مساء الاثنين، مواقع لقوات النظام السوري وميليشيات النظام الإيراني في العاصمة دمشق، حيث دوت انفجارات عنيفة تزامناً مع تصدي الدفاعات الجوية التابعة للنظام لعدد من تلك الصواريخ، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

كما أوضح المرصد أن عدة صواريخ ضربت المنطقة الواقعة جنوب وجنوب غربي العاصمة دمشق، دون أن تتمكن الدفاعات الجوية التابعة للنظام من إسقاط تلك الصواريخ، رغم انطلاقها من 3 اتجاهات في أزرع والسويداء والقنيطرة جنوب سوريا.

وأعلن مراسل "العربية/الحدث" عن وقوع غارات أخرى في كل من درعا والقنيطرة جنوب سوريا أسفرت عن إصابات.

كما كشف عن أن مروحيات إسرائيلية شاركت في القصف، موضحاً أن الغارات الإسرائيلية استهدفت تموضعاً إيرانياً جنوب العاصمة، ومنظومات للدفاع الجوي التابعة للنظام.

وأضاف أن "الغارات الإسرائيلية تم تنفيذها على دفعتين، الأولى طالت منطقة الكسوة، وبحسب المصادر فإن تلك الغارات لم تكن إسرائيلية فقط إنما قد يكون هناك مشاركة أميركية فيها، فيما المرحلة الثانية من الغارات شنتها إسرائيل من الجولان المحتل، واستهدفت مناطق جنوب دمشق".

إلى ذلك ذكرت المصادر أن "إسرائيل أطلقت صواريخ تموز انطلاقاً من الجولان المحتل باتجاه أهداف في تلك المناطق، وأن مروحيات عسكرية من نوع أباتشي قصفت أهدافاً انطلاقاً من الجولان المحتل أيضاً".

في المقابل أعلنت إسرائيل أن القصف جاء رداً على عملية وشيكة كانت ستستهدفها انطلاقاً من سوريا.

أنباء عن مقتل جنرال إيراني

ووردت معلومات عن أنباء بمقتل جنرال إيراني في الغارات الإسرائيلية التي ضربت سوريا.

وأضافت المصادر أن غارات إسرائيل استهدفت غرفة عمليات لضباط إيرانيين وحزب الله في البلاد.

إلى ذلك أفاد سكان محليون بسماع دوي انفجارات عنيفة جداً في العاصمة دمشق.

كما تداولت وسائل إعلامية تابعة للنظام فيديو للحظة الاستهداف في دمشق.

وأشارت مصادر المرصد إلى أن الانفجارات كانت عنيفة، وأسفرت عن أضرار مادية في منازل المواطنين البعيدة عن موقع الانفجارات.

نقلا عن: العربية نت