728 x 90

احتجاجات في إيران .. أنباء وتقارير عن احتجاجات الجماعات المختلفة الجمعة 19 فبراير

زلزال في سي سخت
زلزال في سي سخت

لا يتلقى العمال والكدحون الإيرانيون أي دعم من نظام الملالي في مواجهة الفيضانات والزلازل والكوارث الطبيعية الأخرى إطلاقا، بل عليهم أيضًا الاحتجاج في أصعب الظروف من أجل الحصول على الحد الأدنى من أجورهم.

أنباء من شبكة أنصار مجاهدي خلق داخل إيران تشير إلى استمرار الاحتجاجات الشعبية في المدن الإيرانية

غضب المواطنون المنكوبون بالزال في سي سخت و نواحي وقرى مدينة دنا بمحافظة كهكيلويه وبوير أحمد من رقابة أبعاد الزلزال واحتجوا على إذاعة وتلفزيون النظام والتمييز في توزيع الإمكانيات.

أحد مواطني سي سخت: «اليوم 18 فبراير 2021 كما ترون أهالي ا لمدينة في الشارع وسط تساقط الثلوج بكثافة. لأنهم، وفقًا لمسؤولي الهلال الأحمر وموظفي خلية الأزمة، جلبوا 5000 خيمة لإيواء هؤلاء الشرفاء، لكننا للأسف لا نعرف أين ذهبت هذه الخيام الخمسة آلاف".

مواطن آخر: إنها تمطر الآن. (غير واضح). .

مواطن: من الليلة الماضية حتى الآن، كان الجميع في البرد والمطر

مواطن: أخذت زوجتي وأولادي إلى ياسوج الساعة 3 بعد منتصف الليل حتى يتمكنوا من النوم معًا فقط. كنت تحت المطر الليلة الماضية حتى الصباح. شرخ سقف البيت بشكل كامل (تلفزيون النظام، 18 شباط).

امرأة: منزلنا دمر تماما، و دمرت الأثاث بداخله ولدينا مشكلة لطفل عمره سبعة أشهر.

مواطن: نحن تحت الأمطار منذ الليلة الماضية

مواطن: أصيبت زوجتي بكسر في الساق، ذهبنا إلى ياسوج وطلبنا حضور عنصر عسكري لكن لم يات أحدًا للمشاهدة.

امرأة : جلسنا في هذا البرد، لا أحد يهتم بنا.

مسيرة احتجاجية لعمال بلدية شهريار أمام مجلس مدينة شهريار

مسيرة احتجاجية لعمال بلدية شهريار

نظمت مجموعة من عمال بلدية شهريار، الخميس 18 فبراير، وقفة احتجاجية أمام مجلس مدينة شهريار احتجاجا على عدم دفع رواتبهم لمدة شهرين.

وقفة احتجاجية لسكان بلدة أنديشه أمام مكتب محافظ قزوين

وقفة احتجاجية لسكان بلدة أنديشه أمام ديوان المحافظ

وقفة احتجاجية لسكان بلدة أنديشه أمام ديوان المحافظ ...

نظم مشترو الأراضي في بلدة أنديشه في قزوين، يوم الخميس 18 فبراير/شباط، وقفة احتجاجية أمام مكتب حاكم النظام في قزوين احتجاجا على عرقلة المديرية العامة للطرق والتنمية العمرانية في إصدار تصاريح بناء أراضيهم الخاصة في المدينة.

انهم يتلقون المال من الناس منذ 6 سنوات، لكنهم لم يمنحوا الناس بعد تصريح بناء.

وكتب المحتجون على لافتات:

نريد حقوقنا فقط.

لا تحرمونا من بناء منزل لنا

ضعوا حداً للظلم في بلدة أنديشه.