728 x 90

إيران ...قرار لإعدام 7 سجناء من السنة بعد 10 أعوام من الحبس

  • 2/8/2020
قرار لإعدام 7 سجناء من السنة
قرار لإعدام 7 سجناء من السنة

بعد 10 سنوات أيدت المحكمة العليا في إيران، حكما بإعدام سبعة أشخاص من أبناء الطائفة السنية في إيران. وقال تقرير لرابطة حقوق الانسان "لا للسجن لا للإعىام" إن ”المحكمة العليا في إيران أيدت حكم الإعدام لسبع سجناء مِن السنة يقبعون في سجن ”رجائي شهر“ بمدينة كرج غربي محافظة طهران.

يوم الاثنين 3 فبراير أبلغ محامي المحبوسين السيد عليزاده طباطبايي بحكم الإعدام الصادرعلى كل من أنور خضری، وکامران شیخه، وفرهاد سلیمی، وقاسم آبسته، وخسرو بشارت، وأیوب کریمی و داود عبداللهي.

أصدرت الشعبه 28 بمحكمة الثوره برئاسه القاضي مقيسه في اذار 2015 احكام هؤلاء السجناء السبعة من أبناء الطائفة السنية بالاعدام. لكن هذا الحكم تم نقضه في المحكمة العليا من قبل القاضي رازيني. كان اتهامهم العمل ضد الامن، الدعاية ضد النظام الإيراني ،العضوية في المجموعات السلفية ، الفساد في الأرض والمحاربة.

رفض السجناء اتهامهم في المشاركة في اعمال القهر و قالوا إنهم اٌعتقلوا لمعتقداتهم و نشاطاتهم كالمشاركة في الاجتماعت الدينية و توزيع المقالات الدينية . وتعرض هؤلاء للتعذيب النفسي والجسدي اثناء استجوابهم لانتزاع اعترافات منهم بالأعمال التي لم يرتكبوها حسب قولهم.

في ايلول 2018 نقُل هؤلاء السجناء السبعة من سجن رجايي شهر بمدينه كرج اِلي سجن ارومية المركزي و حكم عليهم في يوليو. وفي يوليو 2019 تم ابلاغ كامران شيخ حكماً عليه بالقصاص و 10 اعوام بالسجن لمشاركته في عملية قتل و جرد سلاح لشرطي .كما حكم على كل من انور خضري و خسرو بشارت ايضاً السجن لمدة 10 أعوام بتهمة المشاركة في القتل. و في اذار 2019 تم احتجاز انور خضری و قاسم آبسته و داوود عبدالهی و ایوب کریمی اربعة من المتهمین فی هذه القضية في زنازين انفرادية فی معتقل لدائرة المباحث باسم شابور في مدينه طهران لفحص دي ان اي.

في نهاية المطاف تم إرجاع ملفات هؤلاء السجناء لإعادة النظر إلى الشعبه 15 لمحكمة الثورة في طهران وأقيمت جلسات المحكمة في 17و18 حزيران 2019 . وفي نهاية المطاف أصدر القاضي حكم الإعدام عليهم وتم إحالة الملفات للشعبة 41 في المحكمة العليا برئاسة القاضي علي رازيني حيث أيدت الحكم .

إقرأ أيضا: