728 x 90

إيران.. قائممقام مدينة قدس: أمرت قوى الأمن الداخلي بفتح النار على الناس

  • 12/2/2019

أعلنت المجرمة ليلا واثقي قائممقام مدينة قدس (جنوبي طهران) يوم الأحد 1 ديسمبر أنها أمرت لقوى الأمن الداخلي بفتح النار على من يدخل مقر القائممقامية.

وقالت ليلا واثقي في مقابلة مع صحيفة ”إيران“ الحكومية إن قوات الحرس كانت نشطة في قمع المحتجين في هذه المدينة منذ اليوم الأول من الاحتجاجات.

وأكدت في المقابلة أن قوات حماية القائممقامية ذهبت إلى البلدية للحماية ولكنها لا تعلم أي جهة أصدرت هذا الأمر.

وأضافت واثقي: «بقي عدد محدود هنا في القائممقامية وعندما رأوا الجمهور الغاضب، انسحبوا من بوابة القائممقامية إلى الوراء. فكسر المحتجون الباب ودخلوا. وكشفوا عن صدورهم وقالوا أطلقوا النار اذا كنتم تستطيعون. لأنهم كانوا يعلمون أن قوى الأمن الداخلي لم تتلق أمرا بإطلاق النار».

وقالت قائممقام مدينة قدس إنها أمرت لقوى الأمن الداخلي بفتح النار على كل من يدخل مبنى القائممقامية.

كما أعلنت في الوقت نفسه أنه بعد استيلاء المحتجين على مقر القائممقامية ذهبت إلى قوات الحرس ثم عادت مع قوات أمنية إلى القائممقامية.

ولم تفصح واثقي كم من الناس قتلوا خلال فتح رجال انفاذ القانون النار على المحتجين في القائممقامية وكذلك في الاحتجاجات في نقاط أخرى من هذه المدينة.

وكانت هذه المدينة إحدى النقاط المهمة في احتجاجات نوفمبر والمواجهات بين المحتجين وقوى الأمن.

وقد أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية أن عدد شهداء انتفاضة الشعب الإيراني في 187 مدينة قد تجاوز 600 شهيد. وبانتشار أسماء 15 شهيدًا آخر تم الإعلان لحد الآن عن أسماء 194 شهيدًا من قبل منظمة مجاهدي خلق الإيرانية MEK .

من ناحية أخرى ماتزال حملة الاعتقالات في مختلف مناطق البلاد مستمرة. وأعلنت قوى الأمن الداخلي يوم الأول من ديسمبر 412 حالة اعتقال في 4 محافظات (طهران 50 شخصًا وكرمنشاه 240 شخصًا وفرديس كرج 97 شخصًا وكردستان 25 شخصًا) وفق وكالات أنباء نظام الملالي.

ودعت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية NCRI المجتمع الدولي مرة أخرى إلى اتخاذ خطوة عاجلة لوقف أعمال القتل والقمع في إيران وناشدت الأمم المتحدة إرسال فوري لبعثات تقصي الحقائق إلى إيران للقاء بالمعتقلين. مؤكدة تقديم قادة النظام للعدالة لارتكابهم جرائم ضد الإنسانية.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات