728 x 90

إيران .. طرد إثنين من الدبلوماسين الإرهابيين لنظام الملالي من ألبانيا

خطوة ضرورية يجب التأسي بها من الدول الأخرى

  • 1/15/2020
مريم رجوي
مريم رجوي

طرد إثنين من الدبلوماسين الإرهابيين لنظام الملالي من ألبانيا

خطوة ضرورية يجب التأسي بها من الدول الأخرى

وصفت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، طرد الحكومة الألبانية دبلوماسيين اثنين تابعين لنظام الملالي، بأنه عمل شجاع جدير بالإشادة في طريق مكافحة الإرهاب وتوفير الأمن للشعب الألباني واللاجئين الإيرانيين، وأكدّت أن على الدول الأوروبية الأخرى أن تحذو حذو ألبانيا في هذا المجال.

وأضافت السيدة رجوي أن ممثليات نظام الملالي أوكار للتجسس والإرهاب. لأن أغلب الدبلوماسين التابعين لهذا النظام ليسوا سوى عناصر من وزارة المخابرات أو قوات الحرس أو كوادر تلقّوا تدريبات إرهابية وتجسسية لخدمة الأجهزة الاستخباراتية. وأكدت أنه في الوقت الذي نزل فيه الشعب الإيراني إلى الشوارع مطالبين بإسقاط نظام الملالي، فإن اتخاذ سياسة حاسمة تجاه إرهاب هذا النظام وتعطيل سفاراته في مختلف البلدان يصبح ضرورة مضاعفة.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

15 يناير (كانون الثاني) 2020

ذات صلة:

ألبانيا تطرد دبلوماسيين اثنين للنظام الإيراني

ذكرت وكالة أنباء أسوشيتدبرس يوم الأربعاء أن وزارة الخارجية الألبانية طردت اثنين من الدبلوماسيين للنظام الإيراني وأعلنت أنهما عنصران غير مرغوب بهما.
وأكد بيان للوزارة أنه يجب أن يغادر فورًا ألبانيا، كل من ”محمد بيمان نعمتي“ مستشار في سفارة النظام الإيراني في تيرانا و”أحمد حسيني رئيس الملحقية الثقافية في سفارة النظام الإيراني في ألبانيا.
و قالت وسائل الإعلام الألبانية إن الدبلوماسيين الاثنين للنظام الإيراني كانا مرتبطين بقاسم سليماني.

انقر هنا لمزيد من البيانات

www.ncr-iran.org