728 x 90

ألبانيا تطرد دبلوماسيين اثنين للنظام الإيراني

  • 1/15/2020
وزارة الخارجية الألبانية
وزارة الخارجية الألبانية

ذكرت وكالة أنباء أسوشيتدبرس يوم الأربعاء أن وزارة الخارجية الألبانية طردت اثنين من الدبلوماسيين للنظام الإيراني وأعلنت أنهما عنصران غير مرغوب بهما.
وأكد بيان للوزارة أنه يجب أن يغادر فورًا ألبانيا، كل من ”محمد بيمان نعمتي“ مستشار في سفارة النظام الإيراني في تيرانا و”أحمد حسيني رئيس الملحقية الثقافية في سفارة النظام الإيراني في ألبانيا.
و قالت وسائل الإعلام الألبانية إن الدبلوماسيين الاثنين للنظام الإيراني كانا مرتبطين بقاسم سليماني.

ذات صلة:

تقرير خاص.. سفارات نظام الملالي ليست إلا مراكز أعمال إرهابية

غلام حسين محمدنيا سفير النظام الإيراني المطرود ورئيس النظام حسن روحاني

سفارات نظام الملالي ليست إلا مراكز أعمال إرهابية

دخل النظام الإيراني مرحلة جديدة من ممارسة إرهاب الدولة في الغرب خلال عام 2018 ، إذ تم إحباط عدة هجمات دبرها النظام الإيراني ضد المعارضة الإيرانية في أوروبا والولايات المتحدة.

ومن هذه الهجمات الإرهابية، التي دبرها النظام الإيراني وأحبطتها السلطات الأوروبية والأمريكية خلال عام 2018، هي:

في مارس/آذار 2018، حيث دبر النظام الإيراني هجوما إرهابيا ضد تجمع كبير للمقاومة الإيرانية ومنظمة "مجاهدي خلق" خلال احتفال بالعام الإيراني الجديد (النوروز) في ألبانيا.

في 30 يونيو/حزيران 2018، أحبطت السلطات الفرنسية هجوماً دبره النظام الإيراني ضد تجمع سنوي يدعمه، المجلس الوطني للمعارضة الإيرانية، في مدينة "فيلبينت" في ضواحي باريس، حيث تورطت فيهما سفارات النظام ودبلوماسيه قد باءت بالفشل. والآن ينتظر أحد دبلوماسيه الإرهابي باسم أسد الله أسدي في السجن في بلجيكا، للمحاكمة بسبب تسليمه القنبلة لاثنين من عملاء النظام لقيامهما بتفجير في المؤتمر السنوي للمقاومة الإيرانية في باريس

في 20 أغسطس/أب 2018، تم اعتقال عميلين يحملون الجنسية الإيرانية الأمريكية، ويعملون لدى المخابرات الإيرانية، كانا يخططان لشن هجوم على المعارضة الإيرانية في واشنطن وبوسطن.

اعتقلت السلطات الدنماركية، في 20 أكتوبر/تشرين الأول 2018، مواطنًا نرويجيًا من أصل إيراني، بعد أن أحبطت هجومًا ارهابيا في الدنمارك، والرجل الموقوف كان على اتصال بسفارة إيران في أوسلو.

خلال العام 2018، تم ترحيل دبلوماسيين من هولندا، نتيجة هجوم إرهابي العام الماضي ضد المعارضة، ودبلوماسيين آخرين من فرنسا، كرد على الهجوم الإرهابي في فيلبينت.

أفادت وكالات الأنباء ليلة أربعاء 19 ديسمبر 2018 أنّ ألبانيا طردت اثنين من الدبلوماسيين الإيرانيين بتهمة ممارسة أنشطة غير قانونية تهدد أمن البلاد، أحدهما، سفير النظام الإيراني غلام حسين محمدنيا. وبعث الرئيس الامريكي دونالد ترامب رسالة إلى رئيس الوزراء الألباني إدي راما وجه فيها الشكر على وقوفه بوجه النظام الإيراني. كما كتب جون بولتون، مستشار الأمن القومي الأمريكي في رسالة تتعلق بطرد الدبلوماسيين للنظام الإيراني من ألبانيا: لقد طرد رئيس الوزراء «إدي راما» سفير إيران في ألبانيا ، ونحن نقف بجانب إدي راما والشعب الألباني. وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الخميس، إن العالم يجب أن يتحد لفرض عقوبات على النظام الإيراني، لحين تغيير سياسته المدمرة. وأثنى بومبيو، على قرار رئيس وزراء ألبانيا بطرد إيرانيين خططا لهجمات إرهابية. ... .