728 x 90

إيران-خطة للعمل القسري للسجناء في محافظة أصفهان تذكرنا بمعسكرات الموت النازية

إيران-خطة للعمل القسري للسجناء في محافظة أصفهان تذكرنا بمعسكرات الموت النازية
إيران-خطة للعمل القسري للسجناء في محافظة أصفهان تذكرنا بمعسكرات الموت النازية

دعوة للتحرك الفوري لإنقاذ حياة السجناء من التعذيب والإعدام وكورونا والعمل القسري
وضرورة قيام هيئة تحقيق دولية بزيارة السجون الإيرانية



في خطة لاإنسانية وابتزازية، حوّل نظام الملالي الشرير العديد من سجون البلاد إلى معسكرات للعمل القسري، الأمر الذي يذكرنا بمعسكرات الموت النازية. تم تنفيذ هذه الخطة في معظم سجون محافظة أصفهان، بما في ذلك سجون أسد آباد، ودستكرد، وويلاشهر، ونجف آباد، وقلعه شور، وتتدفق أرباح ضخمة على جيوب اللصوص المبتزين من مسؤولي قضاء النظام.


حاليا، تعاقدت معامل كسر الحجر والتعدين وبعض الورش الخاصة مع سجون محافظة أصفهان وتوظف سجناء بأجور أقل من المعتاد. من بين المعامل لكسر الحجر التي يُجبر السجناء على العمل فيها، معمل دولت آباد ومعمل كفشداران في اصفهان.


يُجبر هؤلاء السجناء على العمل من الساعة 6 صباحًا حتى 2 ظهرًا دون راحة وليس لديهم الحد الأدنى من شروط السلامة في العمل. تُدفع أجورهم لإدارة السجن ويُمنح العامل المسجون شهريًا بحد أقصى 500 ألف تومان. وبهذه الطريقة، يتم نهب 80 إلى 90٪ من أجور العمال، والتي تصل إلى عشرات المليارات من التومانات كل شهر، من قبل قضاء الملالي.


تم استخدام معظم السجناء في ويلاشهر وقلعة شور في البناء. يعمل ما لا يقل عن 1000 نزيل في سجن أسد آباد حاليًا في معامل كسر الأحجار والتعدين. وقال أسد الله كرجي، مدير عام سجون أصفهان، إن «تم استخدام 2500 سجين في مراكز الإنتاج والصناعة خارج السجن في القطاعين الخاص والعام» وأن «أكثر من 1500 سجين يعملون في الورش الصناعية داخل بيئة السجن» (إيمنا، 8 يوليو2020).


تدعو المقاومة الإيرانية الأمم المتحدة وغيرها من هيئات معنية بحقوق الإنسان وحقوق العمال إلى اتخاذ إجراءات فورية لإنقاذ حياة السجناء من التعذيب و الإعدام و كورونا والعمل القسري، وتؤكد مرة أخرى إعادة تشكيل لجنة تحقيق دولية لزيارة السجون الإيرانية ومقابلة السجناء، وبشكل خاص السجناء السياسيين.



أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
9 سبتمبر (ايلول) 2020

المزید من البيانات