728 x 90

في إيران..حصيلة ضحايا كورونا في 316 مدينة أكثر من 40700 شخص

كورونا في إيران
كورونا في إيران

إقرار مسؤولي النظام بزيادة عدد المصابين

في خوزستان وطهران وكيلان وسمنان وكرمانشاه

أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية بعد ظهر اليوم الاثنين 11 مايو/ أيار2020

أن عدد ضحايا كورونا في 316 مدينة في إيران تجاوز 40700 شخص.

عدد الضحايا في كل من محافظات طهران بلغ 6830 شخصًا، وفي خراسان الرضوية 2950، وفي خوزستان 2260، وفي ألبرز 1615، وفي كلستان 1261، وفي همدان 1100، وفي المحافظة المركزية 560، وفي إيلام 280 شخصًا. وعدد المصابين في المحافظات ومختلف المناطق بدأ يتزايد.

وقال مرداني عضو اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا: «طهران وكيلان وسمنان وخوزستان من بين المحافظات التي كان أعداد المصابين فيها في ارتفاع في الأيام الأخيرة ... ولسوء الحظ، فإن الموجة الثانية من الوباء في محافظة خوزستان جاءت أشد بكثير مما كان متوقعا. وقد يحدث هذا المصير في محافظات أخرى» (صحيفة ”دنياي اقتصاد“ 11 مايو).


وقال محافظ خوزستان: «زاد عدد مرضى كورونا في خوزستان بنسبة 200٪ في الشهر الماضي ... وزاد عدد الداخلين إلى المستشفيات بنسبة 60٪ ... في ضواحي المدن بدأ تفشي كورونا بشكل حاد... وإذا تطلب الأمر فسنواصل الإغلاق»(صحيفة ”انتخاب“ 11 مايو).


وقال بابي زاده عضو مجلس شورى النظام عن دزفول: «دزفول تتصدر قائمة أزمة كورونا ... لكن بناء مستشفى المنطقة المركزية الذي مولته وزارة النفط وحددت وزارة الداخلية أرضًا له قد تأخر» (”راديو فرهنك“11 مايو).


وقال نائب رئيس جامعة كرمانشاه للعلوم الطبية شاه آبادي: «إن أرقام إحصائيات كورونا تتزايد يومًا بعد يوم، وخاصة في كرمانشاه» (وكالة قوات الحرس للأنباء، 11 مايو).


وأما ”عنايتي“ وهو طبيب متخصص فقد قال: «وفقا لإحصاءات من جامعة مازندران للعلوم الطبية، تم إدخال 68 حالة جديدة من المصابين بكورونا إلى المستشفى في الـ 24 ساعة الماضية ... الموجتان الثانية والثالثة من انتشار كورونا على هذا المتغير ليست بعيدة عن الواقع»(وكالة أنباء إيسنا 11 مايو).


يحاول مسؤولو النظام بخساسة إلقاء اللوم على المواطنين في زيادة عدد المصابين. إذ قال علي رضا رئيسي، نائب وزير الصحة: ​​«في محافظة خوزستان ... تسبب عدم الامتثال (للبروتوكولات) في أن نقرر العودة ... قد يحدث هذا لأي مدينة أو محافظة أخرى» (قناة شبكة خبر، 11 مايو) .

في حين قال ماهر نائب رئيس لجنة كورونا في طهران «الإحصاءات في العديد من المدن تعود إلى ذروتها ... ربما تكون البروتكولات غير قابلة للتطبيق. هذه البروتوكولات لا تتناسب في المناطق الحضرية مثل المترو» (صحيفة همشهري، 11 مايو).


في مثل هذه الحالة، كتبت صحيفة ”شرق“: «من المتوقع أنه بسبب أزمة كورونا، سيفقد ما بين 2.8 و 6.4 مليون موظف وظائفهم، 70٪ منهم ليس لديهم أي تغطية تأمينية ... سيعاني العمال وأصحاب الأجور أو العمال المستقلون أكثر من غيرهم، وسيتم دفع معظمهم تحت خط الفقر، وإذا لم يكن هناك دعم فعال من الحكومة، فإن أزمة البطالة والفقر ستتحول بالتأكيد إلى قضايا أخرى».

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

11 مايو (أيار) 2020