728 x 90

إيران: ثلث سكان محافظة سيستان وبلوشستان يعانون من انعدام المياه

  • 7/22/2019
آرشيفية
آرشيفية

في نموذج من المشكلات العديده للشعب الإيراني تحت حكم الملالي، اعترف مسؤول رسمي للنظام الإيراني في محافظة سيستان وبلوشستان في جنوب شرق إيران، بأن ما لا يقل عن 700000 نسمة في المحافظة لم يكن لديهم حتى مياه للشرب .

ووفقًا لمركز الإحصاء للتقسيمات القطرية التابع لوزارة الداخلية في إيران، أن أكثر من 51 % من سكان سيستان وبلوشستان، البالغ عددهم حوالي مليونين و 775 ألف شخص، يعيشون في القرى التي لا يستطيع أهاليها من وصول الماء عبر الصهاريج إليهم ويوفرون حاجياتهم عن طريق مصادرالمياه الطبيعية والاصطناعية مثل ساقية المياه وحفر المياه أو ما يوصف هوتك (مكان تجمع ماء الأمطار)

وبحسب القول نائب مدير شركة المياه والمجاري القروية في محافظة سيستان و بلوشستان إن ما لا يقل عن 700000 شخص في قرى سيستان وبلوشستان ليس لديهم شبكة مياه.

وأضاف في مقابلة مع وكالة أنباء «تسنيم» الحكومية قائلًا: نصف القرى لديها شبكة لإيصال المياه ، ونصف البقية لاتملك الشبكة ، قرى لا تملك شبكة المياه، ويتم توفير المياه إليها إما عن طريق صهاريج المياه او يقومون بتوفيرالمياه عبر آبار أو حفر يدوية.

وصرح نائب مدير شركة المياه والمجاري القروية في محافظة سيستان و بلوشستان قائلًا: يوجد الآن 1300 قرية ليست لديها شبكة مياه ويتم توزيع المياه بينها عبر122 صهريج، وتبلغ حصة لكل شخص حوالي 15 لترًا، وهي بحسب الحصة الضيئلة، للقرى التي بامكاننا إيصال المياه اليها و كذلك تلك القرى نحن لا نستطيع أن نوفر لها المياه وهي توفر حاجياتها الرئيسية للمياه من نفس الآبار والحفر.

وفي وقت سابق قال «محمد نعيم اميني فرد» رئيس مجمع ممثلي سيستان وبلوشستان: حفرمائية وموارد المياه وساقية الماء التي تستخدم بشكل مشترك في قرى بلوشستان تزيد من خطر حدوث وباء معدي بين القرويين.

يتم خلق مشكلات عديدة في بلوشستان نتيجة شحة المياه، وتحصد ضحيات وأحدثهن «يسرا دلشب» و« والشقيقتان منيره ومريم خدمتي». ذهبت هؤلاء الفتيات الثلاث التي تبلغ أعمارهن تسع سنوات، في أواخرشهر مايو من هذا العام، لاستحصال المياه من إحدى الحفر الاصطناعية ما يسمى «هوتك» في قرية «كموبازار» التابعة لناحية بلان بمدينة جابهار، لكنهن سقطن فيها وغرقن.

هوتك هو مصطلح محلي ويعني حفرة على عمق 15 مترا، والتي يحفرها الناس للامتلاء بمياه الأمطار ومياه الفيضانات ويستفيدون من المياه نفسها. يركز هوتغ بشكل أساسي في جنوب بلوشستان وقرى محيطة في ناحيتي بلان ودشتياري بمدينة جابهار.