728 x 90

إيران تحتل المرتبة الأولى في العالم في هجرة الأدمغة

  • 6/6/2018
إيران تحتل المرتبة الأولى في العالم في هجرة الأدمغة
إيران تحتل المرتبة الأولى في العالم في هجرة الأدمغة

قال رئيس الجهاز المسمى «مؤسسة النخبة في خوزستان» إن مسألة هجرة الأدمغة في خوزستان خطيرة للغاية.
وبالإشارة إلى حقيقة أن هروب الأدمغة على سطح البلاد يمثل مشكلة، فقد ذكر سبب هذا الوضع في الظروف المناخية بمحافظة خوزستان.
في تقريره الأخير، صرّح صندوق النقد الدولي بأن إيران تحتل المرتبة الأولى من حيث نزوح الأدمغة وقد ازدادت هجرة الأشخاص المثقفين من إيران بحدة.
وقارنت إحدى وسائل الإعلام التي تديرها الحكومة وتسمى الاقتصاد والأعمال في تقرير بعنوان «زيادة هجرة المثقفين من إيران» إحصاءات الهجرة من إيران في السنوات التي سبقت 1979 ، وتقول إنها كانت أقل من 50000 في السنة. لكن هذه الأرقام تغيرت بشكل كبير منذ 1979، لأن إيران لا تعد في أسفل القائمة، بل على العكس، وصلت إلى قمتها. تضاعف عدد سكان إيران بالمقارنة بعام 1979 ، لكن عدد المهاجرين الإيرانيين وصل إلى حوالي 7 ملايين شخص، أي ما يعادل 140 مرة.
ويضيف المصدر: وفقا لصندوق النقد الدولي، تحتل إيران المرتبة الأولى بين 91 دولة من حيث هجرة الأدمغة ويخرج حوالي 180،000 شخص كل عام وهم خريجو التعليم العالي من إيران. وأن 350 من حاملي الميداليات الأولمبية و 350 من الناجحين الآوائل في الاختبارات العامة للجامعات قد هاجروا إيران إلى الخارج في السنوات 2003 إلى 2017.
وفقا لصندوق النقد الدولي، هناك الآن أكثر من 250،000 من المهندسين والأطباء الإيرانيين في الولايات المتحدة. و وفقا للإحصاءات الرسمية لمكتب الجوازات، في عام 2009، هاجر 15 من طلاب الدراسات العليا و 4 درجات الدكتوراه وسنويا خرج 5475 من حاملي درجة البكالوريوس من إيران. في عام 2012 ، طلب حوالي 150،000 طالبًا جامعيا الخروج من البلاد، ومعظمهم من طلاب الدكتوراه. أيضا هاجر 64٪ من الحائزين على الميداليات الإيرانية من طلاب المدارس الإيرانية خلال الـ 14 سنة الماضية!
وكتبت هذه الوسيلة الإعلامية الحكومية، نقلا عن المستشار الاقتصادي للاتحاد الأوروبي، أن هجرة الأدمغة أضرت بالاقتصاد الإيراني 300 مرة على مدى السنوات القليلة الماضية بالمقارنة بالحرب الإيرانية العراقية. ويأتي هذا في حين أن الحديث عن هذه الكارثة الوطنية لا يتم التطرق إليه.