728 x 90

إيران .. تجويع السجناء أداة لتعذيبهم في سجن طهران الكبرى

سجن طهران الكبرى
سجن طهران الكبرى

أفادت الأنباء التي وردت يوم الاثنين الموافق 16 نوفمبر، فإن السجناء في الجناح الثاني بسجن طهران الكبرى يتضورون جوعا بسبب قلة الطعام المقدم لهم. في هذا السجن، لم يحصل السجناء على ما يكفي من الطعام لفترة طويلة.

ولم يقدم الطعام الكافي للسجناء. في بعض الأيام، يكون الطعام شحيحًا لدرجة أن بعض القاعات والسجناء لا يحصلون على ما يكفي من الطعام.

ليس كل السجناء لديهم الإمكانيات المالية لتوفير طعام يومي لإشباع جوعهم ؛ لأنهم أرباب الأسرة، والآن بعد أن أصبحوا في السجن، يجب على الأسرة إعالة أطفالها ووالديها.


تشير التقارير إلى أن كمية الطعام في الجناح الثاني في سجن طهران الكبرى تتناقص يومًا بعد يوم ومن نوعية رديئة. في بعض الأيام، لا يحصل السجين على أكثر من بضع ملاعق من الطعام. هذه الكمية من الطعام لا تشبع أحدا. في الماضي، كان يتم إعطاء السجناء البيض، ولكن الآن تم إزالة البيض من وجبات الطعام في السجن.

من ناحية أخرى، يكون ماء الاستحمام باردًا دائمًا. الحمامات مغلقة حتى الواحدة ظهرا ويسمح للسجناء بالاستحمام من هذه الساعة فصاعدا. لكن الماء شديد البرودة بحيث لا يستطيع السجناء الاستحمام. نزلات البرد والانفلونزا وكورونا تهدد السجناء. هذا بينما لا توجد رعاية صحية وأطباء وعلاجات طبية وأدوية.


في الماضي، تم استخدام التجويع وحرمان السجناء في سجن طهران الكبرى من الماء الساخن للنظافة والاستحمام وتعذيب ومضايقة السجناء.

ذات صلة: