728 x 90

إيران.. انخفاض سن الإدمان للفتيات والنساء دون 15 عامًا

  • 10/23/2018
ادمان الفتيات في إيران
ادمان الفتيات في إيران

إيران.. انخفاض سن الإدمان للفتيات والنساء دون 15 عامًا

معدل الإدمان بين النساء والفتيات في إيران مرتفع للغاية لدرجة أن المسؤولين الحكوميين أجبروا على الاعتراف. وأقرت المديرة التنفيذية لمؤسسة دراسات وأبحاث المرأة «أكرم مصوري منش» بأن سن الإدمان للفتيات والنساء قد انخفض إلى أقل من 15عامًا.

وأكدت «مصوري منش» بشأن المدمنات في إيران قائلة انخفاض سن الإدمان يتراوح بين 15 و 18عامًا وحتى أقل من 15 سنة وأن معاناة الفتيات والنساء منه قضية مقلقة للغاية». مضيفة أن الإدمان هو أهم ضرر قائلة :«أكبر عاهة اجتماعية هو الإدمان حيث يشمل الفتيات والنساء ودخلت هذه الكارثة، المدارس أيضًا» (موقع إرنا الرسمي 15ـ أكتوبر2018).

وهذا الاعتراف بالطبع، ليس الواقع الحقيقي لكارثة الإدمان بين الفتيات والنساء الإيرانيات. قبل ثلاث سنوات كانت «شهيندخت ملاورودي» نائبة مدير شؤون المرأة والأسرة في مؤسسة رئاسة الجمهورية قد أعلنت: «لقد بلغ سن الإدمان للفتيات 13عامًا (وكالة أنباء إيسنا الحكومية – 3 سبتمبر 2015).

ونظراً لتدهور الوضع الاقتصادي في البلاد وأزمة البطالة المتصاعدة في المجتمع، فقد تفشي الإدمان بين الشرائح الفقيرة ، بحيث يعاني منه حتى أطفال الأسرة. ولذلك ، فإن الإعلان أن الإدمان على المخدرات قد امتد إلى أفراد دون 15عامًا وهو غالبًا يأتي بهدف إخفاء الحقائق الناتجة عن حكم النظام الإيراني القمعي حتى الشفافية.

وسبق أن كانت «زهراء شجاعي» أمين عام جمعية النساء للاصلاحييين قد قالت: الفقر تم تأنيثه. العاهات الاجتماعية والانتحار وهروب الفتيات من البيت، والإدمان وزيادة عدد السجينات، كلها قضايا ومشاكل نحن نواجهها (موقع «دوستان »الحكومي 20 حزيران 2018).

ووفقاً للأرقام المعلنة سابقًا من قبل عناصرالنظام االقاضي بوجود 4 ملايين مدمن بالمخدرات في البلاد ككل ، فإن الإحصاءات الحالية عن إدمان الفتيات والنساء في إيران تبلغ حوالي 19 بالمائة من إجمالي عدد المدمنين مما يشير إلى زيادة مدهشة.