728 x 90

إيران.. السيول والفيضانات تجتاح 19 محافظة و14 قتيلا وتدمير أماكن وتشريد مواطنين

  • 3/26/2020
السيول في كرمان
السيول في كرمان

تسببت الفيضانات والسيول في 19 محافظة من إيران في أضرار جسيمة للمواطنين نتيجة الدمار البيئي في حكم الملالي القمعي، مع تدمير واسع النطاق للجسور والطرق والمنازل السكنية والحدائق والأراضي الزراعية.


أفادت وكالات أنباء حكومية في 25 مارس أن تدمير مئات المنازل تسبب في تشريد آلاف المواطنين. لقد تسبب تدمير الأراضي الزراعية في ضياع محاصيل الآلاف من المزارعين الكادحين. نفق الآلاف من مواشي المزارعين وأصحاب الثروة الحيوانية الكادحين.


وقد تم تدمير أكثر من 9آلاف كيلومتر من الطرق الأسفلتة والمعبدة. دمرت آلاف الكيلومترات من الطرق الريفية.


في جنوب كرمان وحده، لحقت خسائر حوالي 300 مليار تومان في الزراعة والطرق. أكثر من 50٪ من الضرر الذي لحق بالبنية التحتية في الطرق والمباني.


أثرت الفيضانات على 123 قرية في المدينة في هذا القضاء، ولا تزال عشرات القرى تحت الحصار حتى يوم الأربعاء.


في مدينة دلكان، تضرر أكثر من 80 مليار تومان فقط على الطرق.
خلال الفيضانات الأخيرة، لسوء الحظ، حتى الآن، قتل 14 شخصا وأصبح البعض مفقودين.

سبق وأن قال قائممقام ”رودبار جنوب“: حجم الخسائر الناجمة عن السيول كبير.

وقال محافظة هرمزكان: على المواطنين الساكنين في هوامش الأنهار الاستعداد للإجلاء المحتمل.

وفي إشارة إلى تساقط الأمطار خلال اليومين الماضيين قال: كان أكبر معدل الأمطار في محطة ”رهبران“ 221 ملم.

ولغرض امتصاص السيول ومنع أي حدوث أي خطر، يتم فتح سد ميناب لتدفق المياه الزائدة. وعلى المواطنين الساكنين في هوامش النهر الاستعداد للإجلاء المحتمل.

في العديد من المناطق، دمرت الفيضانات الطرق والطرق الريفية.
في بلدختر بمحافظة لرستان، غمرت المياه بعض الشوارع، مما تسبب في أضرار للمنازل ومحلات الناس.
الطرق لعدة قرى، بما في ذلك قرى بابي لُرستان، غمرتها المياه.


بالإضافة إلى لُرستان، تهدد الفيضانات محافظات خوزستان وخراسان الشمالية وخراسان الرضوية وكلستان ومازندران وهرمزكان وسيستان وبلوشستان.

أزمة المياه وتدمير البيئة في إيران بسبب حكم نظام الملالي

الفيضانات في إيران.. 11 ضحية لحد الآن وقرى في محاصرة السيول والفيضانات+ فيديو