728 x 90

إيران.. اتساع نطاق الاحتجاجات والإضرابات في المدن ضد نظام الملالي

إيران.. اتساع نطاق الاحتجاجات والإضرابات
إيران.. اتساع نطاق الاحتجاجات والإضرابات

أفادت التقارير الواردة من شبكة مجاهدي خلق داخل البلاد، على الرغم من تفشي فيروس كورونا على نطاق واسع، أن المواطنين الإيرانيين الناقمين من جميع الشرائح و الطبقات الاجتماعية يواصلون احتجاجاتهم وإضراباتهم ضد النظام.

وانضم اليوم الأحد، 2 أغسطس، المزيد من مصانع البتروكيماويات والنفط والغاز إلى الإضراب الشامل للعاملين في صناعات البتروكيماويات والنفط والغاز في جنوب البلاد.

وإضافة إلى ذلك، استمر إضراب عمال هفت تبه لقصب السكر لمدة 49 يومًا متتالية، كما نظم عمال شركة ”هبكو“ بمدينة أراك تجمعًا احتجاجيًا. وأيضًا نظم التدريسيون في طهران تجمعًا احتجاجيًا أمام مجلس شورى الملالي:

إضراب وتجمع عمال شركة أي جي عسلويه وعمال شركة هبكو لليوم الثاني على التوالي والبتركيماويات في بوشهر

اضراب عمال شركة اي جي في عسلويه وتحشدهم

يوم الأحد 2 أغسطس انضم عمال المرحلة الـ 14 من شركة أي جي في حقل الغاز عسلوية إلى الإضراب. وجرى إضراب عمال عسلويه متزامنًا مع إضراب المصافي الأخرى في البلاد، والذي بدأ أمس.

تجمع عمال شركة هبكو في اليوم الثاني من الإضراب

يوم الأحد 2 أغسطس نظم عمال شركة هبكوبمدينة أراك تجمعًا تحت جسر”بختياري“ للمدينة احتجاجًا على عدم دفع رواتبهم المتأخرة وقلة العمل في الشركة.

تجمع عمال شركة هبكو

عمال قصب السكر في إيران يواصلون إضرابهم لليوم الـ 49 على التوالي

برغم انتشار كورونا و في جو الحار بلغت حرارته أكثر من 52 درجة مئوية يواصل عمال هفت تبه لقصب السكر إضرابهم لليوم الـ 49 على التوالي.

يوم الأحد 2 اغسطس نظم عمال شركة هفت تبه لقصب السكر تجمعًا احتجاجيًا أمام مبنى قائممقامية مدينة شوش ثم خرجوا لمسيرة. وهتف العمال خلال مسيرتهم: الموت لـ اسد بيكي( المدير التنفيذي للشركة).

يذكر أن العمال المحرومين في شركة هفت تبه لقصب السكر لم يتلقوا رواتبهم منذ أربعة أشهر، فلذا أجبروا على القيام بالمظاهرة في حرارة أكثر من 52 درجة مئوية في شوارع مدينة شوش في ظروف تفشي كورونا، وبقبول مجازفات عديدة لإحقاق حقوقهم.

إضراب موظفي شركة «سينا صنعت أحمد بور“ للبتروكمياويات في بوشهر

يوم السبت 2 أغسطس أضرب موظفو شركة «سينا صنعت أحمد بور“ للبتروكمياويات في منطقة الغازية في عسلوية وأوقفوا أعمالهم. وبحسب التقرير الوارد، فقد عاد جميع موظفي هذه الشركة إلى منازلهم.

تجمع التدريسيين للمنظمة المهنية والتقنية أمام مجلس شورى الملالي

يوم الأحد 2 أغسطس نظمت مجموعة من التدريسيين للمنظمة المهنية والتقنية تجمعًا احتجاجيًا أمام مجلس شورى الملالي للاعتراض على الظلم والانقسامات الطبقية.

وكان المحتجون قد كتبوا على لافتة: «لا للانقسامات الطبقية والتمييز والظلم».