728 x 90

إيران..مقتل 40 عاملًا فقط في محافظتين في الأشهر الـثلاثة الماضية بسبب انعدام شروط الأمان في بيئة العمل

  • 7/23/2019
حوادث
حوادث

الوضع المأساوي لانعدام شروط الأمان في بيئة العمل هو إحدى القضايا التي ظلت مخفية ولم يتم الاهتمام به وسط أنواع مختلفة من الكوارث الاجتماعية والاقتصادية في نظام الملالي .

ويجبر العمال المحرومون في إيران على الاستمرار في العمل من أجل البقاء حتى عند عدم توفير الحد الأدنى من شروط الأمان لهم، مما يؤدي إلى إما فقدان حياتهم، أو إصابتهم بكدمات شديدة في طوال عمرهم أو إصابتهم بالمرض وبالعوق والعمل طول حياتهم دون أي تأمين أو إمكانية.

أفادت تقارير لوسائل الإعلام التابعة للنظام الإيراني يوم الاثنين 22 يوليو 2019 في ظل انعدام شروط الأمان في بيئة العمل، فقد سبع عمال حياتهم في مدن رشت وقزوين وجرجان وطهران. وفي هذه الحوادث اصيب عامل واحد بكدم وفقد ستة عمال آخرين حياتهم.

ووفقًا لتقرير آخر، أبلغ المديرالعام للطب العدلي في محافظة مازندران في شمال إيران مصرع 25 عاملًا وجرح 212 عاملا آخر جراء حوادث العمل خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الإيراني في المحافظة.

كما أفاد المدير العام للطب العدلي في أذربيجان الشرقية في شمال شرق إيران مصرع 15 عاملًا وإصابة 314 عاملا آخر جراء حوادث متعلقة بالعمل في المحافظة لمدة ثلاثة أشهر. واحتلت إيران المرتبة 102 من حيث شروط الأمان في بيئة العمل بين دول العالم، التي تتمتع بتصنيف منخفض للغاية.

انعدام معدات وشروط الأمان في بيئة العمل هو أنه، وفقًا لاعتراف مسؤولي النظام الإيراني، بأن أكثر من 95٪ من العمال الإيرانيين يعملون بحسب عقود مؤقتة، أي يستطيع صاحب العمل يفصلونهم عن العمل في كل لحظة حسب ما يشاء، وهذا يعني عندما يواجه العامل بالإصابات حين العمل، علي ضوء تلك الإصابة يفقد عمله. لا يوجد أي تأمين يمكن أن يضمن العمال بشكل حقيقي في حالة وقوع حوادث العمل.