728 x 90

إيران...الولايات المتحدة تقاطع أهم المؤسسات الاقتصادية التابعة لخامنئي

عقوبات على أهم أجهزة نهب المواطنين الإيرانيين
عقوبات على أهم أجهزة نهب المواطنين الإيرانيين

فرضت الولايات المتحدة، اليوم الأربعاء، 13 يناير / كانون الثاني، عقوبات على أهم أجهزة نهب المواطنين الإيرانيين، والتي تخضع للإشراف المباشر لعلي خامنئي.

أعلن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية (اوفك) يوم الأربعاء، 13 يناير / كانون الثاني، أنه أدرج 16 كيانا وثلاثة أفراد على قائمة عقوباته، بما في ذلك «اللجنة التنفيذية لأمر خميني» و« العتبة الرضوية» ، فضلا عن الشركات التابعة لهما.

تم إدراج اسم ”أحمد مرفي“، رئيس العتبة الرضوية وكذلك ”محمد مخبر“، رئيس اللجنة التنفيذية لأمر خميني على موقع مكتب مراقبة الأصول الأجنبي ( اوفك).

يذكر أن يدير هذه المؤسسات علي خامنئي، زعيم نظام الملالي، ومن يعينه.

سبق أن فرضت الولايات المتحدة عقوبات على عدد من المؤسسات العسكرية والأمنية والمالية والدينية التابعة لخامنئي.

وتصف وزارة التجارة الأمريكية هذه المؤسسات بشبكة الدعم الهائلة لخامنئي، والتي تمول الحلفاء وتقمع المواطنين وتنتهك حقوق الإنسان .

بالإضافة إلى هذين الاسمين من الشركات والمؤسسات التابعة لها، بما في ذلك «دانش بنيان بركت» و«كسترش الكترونيك مبين إيران» و«حسابرسي مفيد راهبر» و «مسكن وعمران قدس رضوي» و«كاشي سنتي قدس رضور» و «هيئة البورصة والأوراق المالية التابعة للعتبة الرضوية» و «منظمة العتبة الرضوية الاقتصادية يعتبر من بين المؤسسات الخاضعة للعقوبات.

قبل بضع سنوات، ذكرت وكالة رويترز أن ثروة اللجنة التنفيذية لأمرخميني، الذي يسيطر عليها خامنئي بشكل مباشر، قدرت بما لا يقل عن 95 مليار دولار.

والعتبة الر ضوية وفقًا لما نقلته وسائل الإعلام الحكومية عام 2017، فإن القيمة الإجمالية لأصول 36 شركة تابعة كانت على الأقل 2800 مليار تومان.

من ناحية أخرى، أفادت بعض وسائل الإعلام الحكومية، فإن أكثر من 60٪ من الثروة الوطنية الإيرانية هي في حوزة المؤسسات الأربع هي «اللجنة التنفيذية لأمر خميني» و«مقر خاتم» و«العتبة الرضوية» ومؤسسة المستضعفين» وكلها تحت سيطرة خامنئي.

فيما يلي كشفت المقاومة الإيرانية مسبقًا عن دور مؤسسة "أستان قدس رضوي"(العتبة الرضوية) :

الغول الاقتصادي ـ السياسي العملاق المسمى بمؤسسة "أستان قدس رضوي"

مؤسسة "أستان قدس رضوي" واحدة من أغلى الكارتلات الاقتصادية لمافيا خامنئي، حيث تستحوذ على المساحة الملحوظة من الأراضي المستصلحة في ضواحي مدينة مشهد وباقي المدن الإيرانية كـ: طهران وقزوين وأصفهان ودامغان وسمنان ويزد وكرمان والأخرى من المدن. وتقدر القيمة التقديرية لهذه الأرضي نحو 20مليار دولار.

استان قدس رضوي (الروضة الرضوية) هي أحد أكبر المؤسسات الاقتصادية في إيران. القوة الاقتصادية التي تدار من قبل خامنئي يتم حمايتها والحفاظ عليها من قبل القوات الملسحة التابعة لقوات الحرس.

التسهيلات الواسعة التي تتمتع بها استان قدس رضوي لا تقتصر فقط على مدينة مشهد ومنطقة خراسان الرضوية بل هي موجودة في بقية مناطق البلاد.

الأراضي الزراعية الكبيرة ، المعامل ، الأملاك والمشاريع التي تتواجد فيها مؤسسة استان رضوي بشكل فعال هي من بين تلك الفئة أيضا

أصدر قائد المقاومة مسعود رجوي رسالته رقم 22 بتاریخ 7 مارس 2020 قال فیها:

«يجب علی خامنئي أن ینفق 100 مليار دولار من رأس مال وأصول "لجنة تنفیذ أوامر خمیني" الملعون والثروة الهائلة المتراکمة في تعاونیات الحرس والباسیح وقوی الأمن الداخلي ومؤسسة المستضعفین والأموال التي تنفق في العراق و سوریا و الیمن و غزة ولبنان، علی صحة وعلاج الشعب الإیراني».

مضیفاً: «یستطیع النظام بنفس رأس المال والأصول توفیر الأدوية والمعدّات الطبية للمستشفيات ولجماهیر الشعب من خلال الصحة العالمية والصليب الأحمر الدولي، دون أي قيود».

وأشار قائد المقاومة الإیرانیة أيضاً إلى «أصول آستان قدس رضوي في خراسان، التي یستحوذ علیها خامنئي بأوقاف وأموال هائلة باسم "الإمام الرضا" والتي یمکن استخدامها لدفع رواتب وأجور المدرسین والموظفین والعمّال».