728 x 90

إيران..ارتفاع أسعار الفواكه والخضروات بما يتراوح بين 40 إلى 330 في المائة العام الحالي

ارتفاع أسعار الفواكه والخضروات
ارتفاع أسعار الفواكه والخضروات

ترتفع أسعار الفواكه والخضروات يوميًا بشكل مطلق العنان، وأبناء الوطن عاجزون عن شرائها بكل ما تحمل الكلمة من معنى نتيجة للسياسات الافتراسية التي يتبناها نظام حكم الملالي.

وتشير وسائل إعلام نظام الملالي إلى أن أسعار الفواكه والخضروات ازدادت ارتفاعًا في العام الحالي بنسبة تتراوح ما بين 40 إلى 330 في المائة، ومع بداية فصل الشتاء ازدادت ارتفاعًا أيضًا. حيث تضاعف سعر الكيلوغرام من الموز أكثر من 3 مرات ليصل إلى 60,000 تومان، وسعر التفاح 35,000 تومان. مع العلم بأن سعر الكيلوغرام من الموز كان 14,000 تومان في عام 2019. (صحيفة "وطن إمروز"، 16 فبراير 2021).

هذا وتستمر أسعار السلع الأساسية المطلوبة لأبناء الوطن، ومن بينها اللحوم والأرز والدجاج في الأرتفاع باطراد.

وتفيد تقارير وسائل إعلام نظام الملالي أن دراسة أسعار السلع الأساسية من قبيل الأرز واللحوم الحمراء والسكر والدجاج تشير إلى أن أسعار هذه السلع قد ارتفعت في شهر يناير 2020 بما يتراوح بين 31 إلى 129 في المائة مقارنة بنفس الشهر من عام 2019. (صحيفة "جهان صنعت" الحكومية، 16 فبراير 2021).

وقال خبير اقتصادي حكومي إن: " البيانات الرسمية تفيد أن حجم مؤشر البؤس في إيران وصل إلى 19,8 في المائة في عام 2017، وفي قفزة واحدة وصل إلى 39 في المائة عام 2018، ووصل في عام 2019 إلى 45,5 في المائة، وتفيد تقديرات عام 2020 أن هذا المؤشر وصل إلى 70 في المائة. . (صحيفة "همدلي" الحكومية، 16 فبراير 2021).

ارتفاع ترتيب إيران في التصنيف العالمي لمؤشر البؤس

ارتفاع مؤشر البؤس في إيران

ارتفاع مؤشر البؤس في إيران

قال خبير اقتصادي حكومي إن: " البيانات الرسمية تفيد أن حجم مؤشر البؤس في إيران وصل إلى 19,8 في المائة في عام 2017، وفي قفزة واحدة وصل إلى 39 في المائة عام 2018، ووصل في عام 2019 إلى 45,5 في المائة، وتفيد تقديرات عام 2020 أن هذا المؤشر وصل إلى 70 في المائة.

وفي السنوات الأخيرة، نجد إيران تحت وطأة نظام حكم الملالي من بين الـ 4 دول الأولى على مستوي العالم التي سجلت أرقامًا مرتفعة من حيث مؤشر البؤس، إذ أنها تأتي في المرتبة الرابعة بعد ثلاث دول، هي فنزويلا والأرجنتين وزيمبابوي لتكون أسوأ هذه البلدان. والجدير بالذكر أن تراجع قيمة الريال في السنوات الأخيرة هو السبب الرئيسي في إدراج إيران في هذه القائمة. (صحيفة "همدلي"، 16 فبراير 2021).

ذات صلة: