728 x 90

تظاهرة واسعة للمزارعين في اصفهان واحتجاج المواطنين المنهوبة أموالهم في مختلف المدن

-

  • 4/9/2018
السيدة رجوي تحيّي المحتجين وتدعو عموم المواطنين لاسيما الشباب إلی دعمهم
استمرارا لاحتجاجاتهم في الأسابيع الماضية، خرج مزارعو بلدة ورزنه ومدن أخری في شرق محافظة أصفهان وعدد کبير من المواطنين، وخاصة شباب أصفهان، في تظاهرة من ساحة «خوراسکان» إلی شارع «جي» وساحة أحمد أباد. وکان حضور النساء في هذا الاحتجاج لافتا. کما شارک عدد من المزارعين کبار السن في المسيرة مع مجارفهم. وردد المتظاهرون: «روحاني الکذاب أين نهر زاينده رود العائد لنا» «اليوم يوم حداد وحياة المزارعين في الهواء اليوم» و«المزارع يموت ولا يقبل الذلّ» و«المزارع يموت ولا يقبل الصدقة»، و«أيها المسؤولون فاقدي الغيرة، والمتعطشون لدماء الشعب، نحن جائعون ولا نعود إلی المنزل». و«العدو هو التعبان» و«اترکوا المناصب لو لا تتأهلون للعمل».
کما خاطب المواطنون القوات القمعية التي کانت منتشرة بعجلاتها وأجهزتها القمعية في مسار التظاهرة، للحؤول دون التحاق المواطنين بالمزارعين وهتفوا: «لا يعود يجدي القهر بالمدفع والدبابة والرشاشة» و«يا قوی الأمن فقدت الغيرة».
وفي تحول آخر، احتج المواطنون المنهوبة أموالهم من قبل مؤسسات حکومية مخادعة في مختلف المدن منها طهران ورشت والأهواز ومشهد وکرمان وأردبيل. ففي طهران احتشد المحتجون أمام مجلس شوری النظام وهتفوا: الموت لسيف (رئيس البنک المرکزي) و «سيف يخون والحکومة تدعمه» و«هيهات منّا الذلة» و«کاسبين تسرق والحکومة تدعمها» واعتقلت القوات القمعية والأمنية عدداً من المحتشدين وأخذت لافتاتهم ومنعت اتساع نطاق الحرکة الاحتجاجية.
وأما المواطنون المنهوبة أموالهم من قبل مؤسسة «آرمان وحدت» في الأهواز فاحتشدوا أمام فرع المؤسسة وهتفوا: «الموت لروحاني» و«الحکومة المفلسة جاثمة علی أموالنا» و«إذا انخفضت حالة من الاختلاس فتحل مشکلتنا».
کما تظاهر المواطنون المنهوبة أموالهم من قبل مؤسسة کاسبين في رشت ومعظمهم من النساء، وهتفوا: کاسبين تسرق والحکومة تدعمها؛ ولا أترک الموقع ما لم أستعيد حقوقي؛ هذه الحکومة فاقدة الغيرة هي مسببة فقر الشعب.
وفي «بارس آباد مغان» (بمحافظة اردبيل) احتج المواطنون التي نهبت مؤسسة کاسبين أموالهم قاموا بتنظيم احتجاج وتدهورت حالة أحد المحتجين بسبب الضغوط الواردة عليه وتم نقله إلی المستشفی.
وأما في مدينة مشهد فنظّم المواطنون المنهوبة أموالهم تجمعّاً احتجاجياً أمام فرع سروش في شارع وکيل آباد وهتفوا: تعرضنا للخيانة في الأمانة.
مدينة کرمان هي الأخری شهدت احتجاج المواطنين المنهوبة أموالهم الذين قاموا باعتصام أمام مکتب کاسبين.
وفي يوم الأحد 8 إبريل احتج مئات من المواطنين المنهوبة أموالهم من قبل مؤسسة «توسعه ألبرز» أمام منظمة التعاونية القروية في شارع ولي عصر بطهران مرددين شعار: «طالما أموالنا منهوبة، تبقی هذه الحالة قائمة کل يوم»، و«انتبهي يا قوی الأمن، نحن أناس منهوبة أموالهم ولسنا أوباشا» و«اخجلي يا قوی الأمن».
وحيّت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية ، المزارعين المحرومين والمواطنين المنتفضين في إصفهان والمواطنين المنهوبة أموالهم في مختلف المدن، الذين يواصلون احتجاجاتهم رغم الاجراءات القمعية الواسعة من قبل قوات القمع. ودعت السيدة رجوي عموم المواطنين لاسيما الشباب إلی دعمهم. وقالت إن الفقر والفساد ونهب أموال المواطنين لا ينتهي إلا باسقاط نظام ولاية الفقيه وتحقيق الديمقراطية والسلطة الشعبية.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
9 ابريل (نيسان) 2018
-