728 x 90

الکلمة الاخیرة لشهیدة مجاهدة: نحن وقفنا حتى النهاية ...سنقف حتى النهاية

  • 12/4/2018

صبا هفت برادران شهيدة درب الحرية

مخيم اشرف 8 إبريل/ نيسان 2011

 

وُلدت صبا هفت برادران في سجن إيفين عام 1982

بعد الإفراج عن والدتها من السجن ، انضمت إلى جيش التحرير مع عائلتها.

في أعقاب حرب الخليج ، أرسل والدا صبا ابنتهما إلى المانيا لتجنب الحرب في المنطقة.

لكن الرغبة في تحرير بلدها دفعتها للعودة إلى أشرف مرة أخرى

في 8 نيسان 2011 ، خاضت صبا مع أخواتها وإخوانها الآخرين ساحة القتال

نعم لقد احتجوا على الاحتلال الوحشي لمخيم أشرف ، بأيد فارغة.

لكن مرتزقة خامنئي الغاشمين ردوا على احتجاجاتهم بإطلاق النار عليهم

تم اطلاق النار على صبا و أصيبت في منطقة الفخذ

قبل ساعات من استشهاد المجاهدة صبا هفت برادران

وبعد ساعات، وبينما كانت تعاني من نزيف حاد ، أطلقت أكثر الجمل تأثيرا في حياتها.

نحن وقفنا حتى النهاية ...سنقف حتى النهاية

في الساعات القليلة التالية ،عرقلت السلطات العراقية في نقل صبا في الوقت المناسب إلى المستشفى.

بعد 14 ساعة ، من نزيف

قبل دخولها غرفة العمليات ، ودعت اباها بكل صلابة وشموخ

وفي الوقت نفسه ، استشهدت صبا

رحلت صبا من بيننا وهي في سن الـ 28

لكنها أصبحت أيقونة للوقوف والصمود حتى النهاية

 

كلمة صبا:

ما اؤكده ، لا سيما على الشباب الذين هم في الداخل ، لا تظنوا أنكم لا تستطيعون أن تفعلوا شيئًا ، فاعلموا أن لديكم الكثير من القوة ويمكنكم أن تغييروا الأمور وأن تنكلوا بالنظام تنكيلاً.

 

مختارات

احدث الأخبار والمقالات