728 x 90

وزيرا الولايات المتحدة وبريطانيا: يجب أن نقف ضد الاعتقال التعسفي للمواطنين لأغراض سياسية

المؤتمر الصحفي لوزيري الخارجية الأمريكي والبريطاني
المؤتمر الصحفي لوزيري الخارجية الأمريكي والبريطاني

نشر موقع وزارة الخارجية الأمريكية تقريرًا عن المؤتمر الصحفي المشترك لوزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين ووزير الخارجية البريطاني دومينيك روب يوم الاثنين3 مايو. وسئل وزيرا خارجية الولايات المتحدة وبريطانيا في المؤتمر الصحفي عن الإفراج عن مزدوجي الجنسية وعودة الرهائن من الدول التي يحتجزها النظام الإيراني .

قال وزير الخارجية البريطاني دومينيك روب: فيما يتعلق بالمعتقلين مزدوجي الجنسية من الواضح أننا نعمل بشكل مكثف للغاية لمحاولة تأمين إطلاق سراحهم.

أود أن أقول إنه يتعين على إيران الإفراج دون قيد أو شرط عن أولئك المحتجزين بشكل تعسفي، وفي رأينا بشكل غير قانوني. والتقارير (التي بشان نازنين زاغري) أنها ليست دقيقة.

وبهذا الشأن قال الوزير الأمريكي بلينكن: وبالنسبة إلى وجهة نظر دومينيك فيما يتعلق بمواطنينا المحتجزين في إيران، أولاً، هذا شيء نطرحه في كل فرصة. ليس لدي أولوية أعلى من إعادة الأمريكيين المحتجزين بشكل تعسفي - الرهائن الأمريكيين - إلى الولايات المتحدة. التقارير الواردة من طهران ليست دقيقة.

نحن منخرطون عن كثب في هذه المسألة وسنظل كذلك. وكما قلت، أنا مصمم على إعادة المحتجزين لكل عائلة أمريكية. على نطاق أوسع في هذا الصدد، علينا أن نتخذ موقفًا ضد الاعتقال التعسفي للمواطنين لأغراض سياسية.

بدوره قال الوزير البريطاني راب: ناقشت أنا وتوني اليوم مجموعة كاملة من القضايا. سأعطيكم تسليط الضوء، على ما أعتقد، على بعض النقاط الرئيسية.

تحدثنا عن التزامنا المشترك بالدفاع عن المجتمعات المفتوحة والديمقراطية و حقوق الإنسان وحماية الحريات الأساسية ومعالجة التضليل الإعلامي ومحاسبة انتهاكات حقوق الإنسان ....

كما ناقشت أنا وتوني أيضًا مجموعة كاملة من القضايا الأمنية - إيران و أفغانستان ...

جيمس كلورلي مستشار وزير الخارجية البريطاني لشؤون الشرق الأوسط

جيمس كلورلي مستشار وزير الخارجية البريطاني لشؤون الشرق الأوسط

وفي هذا الصدد، قال جيمس كلورلي، مستشار وزير الخارجية البريطاني لشؤون الشرق الأوسط، إن النظام الإيراني لا يمكنه استخدام الاعتقال التعسفي لنسرين زاغري كوسيلة للتعسف والضغط، وإننا نطالب بالإفراج الفوري عنهم.

وأضاف: "لقد رأينا مرات عديدة أن النظام الإيراني يستخدم نشر معلومات كاذبة وفي اليومين الماضيين شهدنا نفس انتشار الاكاذيب من قبل النظام الإيراني".