728 x 90

نظرة على ظروف المواطنين المنكوبين بالزلزال في كرمنشاه بعد 9أشهر

  • 8/8/2018
نظرة على ظروف المواطنين المنكوبين بالزلزال في كرمنشاه بعد 9أشهر
نظرة على ظروف المواطنين المنكوبين بالزلزال في كرمنشاه بعد 9أشهر

بعد ما يقارب 9أشهر منذ زلزال مدينة كرمنشاه أذعن عضو في مجلس شورى الملالي بعدما أبدى ذعره وخوفه تجاه غضب واحتجاج المواطنين المنكوبين بالزلزال يقول: 99بالمائة من المواطنين المنكوبين بالزلزال في مدينة كرمنشاه مستاؤون.

ورغم محاولات دعائية من قبل هيئة الإذاعة والتلفزيون الحكومية وهي تقضي أن الظروف في كرمنشاه بعد مرور 9أشهر هي على ما يرام، تبرز حقيقة سجل الحكم النهاب والسلاب للملالي بين سطور المقالات لوسائل الإعلام الحكومية.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية للنظام تحت عنوان «هنا سربل‌ذهاب، ظروف المنكوبين بالزلزال في هذه المنطقة سيئة» عن أهالي قرية «جمن برآفتاب» التابعة لقضاء قلعه‌شاهين التابعة لسربل‌ذهاب بشأن فقدان الحمامات والمرافق الصحية وتفشي الأمراض الجلدية والقملة وعدم وجود الأدوية اللازمة للمرضى والملابس والأحذية المناسبة للأطفال وحتى المواد الغذائية قولهم: إن فقدان المرافق الصحية والحمامات الميدانية وتكدس النفايات أطراف الخيم والكرفانات للمنكوبين بالزلزال في هذه القرية أدت إلى هجوم الحشرات المؤذية وأنواع الزواحف إلى القرب من مساكن المنكوبين بالزلزال.

تفشي مختلف الأمراض بين المنكوبين بالزلزال في كرمنشاه

وفي الوقت الحاضر وجراء عدم الاستحمام من قبل الأطفال والنساء والطاعنين في العمر أصيب عدد منهم بأمراض جلدية مختلفة كـ«حب الشباب والدمل على الوجوه» و«طفوح جلدية حمراء مؤلمة » و«الفطريات الجلدية» و«القوباء الحلقية» مما يعرض أنفسهم لتهديد جاد. ومنذ بداية فصل الصيف أدت الحرارة الشديدة للجو إلى زيادة الحشرات المؤذية والمختلفة قرب مساكن القرويين المنكوبين بالزلزال حيث يتم تشديدها بجانب النفايات الحيوانية.

وقالت امرأة من أهالي القرية في غاية الحزن: طيلة الأشهر الـ9 الماضية منذ الزلزال أكل معظم أهالي القرية اللحوم والفواكه مرة واحدة أو لم يأكلها أبدا.

وخيم الفقر والبطالة نفسهما على الرجال المقيمين في الخيم والكرفانات حيث تتحمل النساء والفيتات ظروفا أسوأ للغاية. وانتشر الفقر المطلق في المنطقة أكثر من ذي قبل ويمنع الآباء الفتيات من الذهاب إلى المدرسة في السنة الدراسية الجديدة تحت وطأة الفقر ... ويتعرض الأطفال في المناطق المنكوبة لخسائر جادة ويسود الشعور باليأس والبؤس بين المواطنين.

وكتبت هذه الصحيفة الحكومية في النهاية: بعد 9أشهر منذ الزلزال يعاني معظم المواطنين في المناطق المنكوبة بالزلزال غربي كرمنشاه من فقدان الحمامات والمرافق الصحية والمشاكل النفسية والصدمات الناجمة من صدمة الزلزال بين الأطفال والنساء والطاعنين في العمر بشكل واضح.

اقرأوا المزيد:

سرقة المساعدات الشعبية للمنكوبين بالزلزال

وكتبت إحدى وسائل الإعلام الحكومية: نشاهد في زلزال كرمنشاه سوء الاستخدام من المصادر والإمكانيات وسوء الإدارة في استخدام المساعدات الشعبية وعدم التخطيط المعتمد على الهدف، حيث مازلنا نشاهد بعد مرور 6أشهر منذ زلزال كرمنشاه سوء الإدارة والتخطيط.

ونموذج لسوء الإدارة المذكورة من قبل هذه الصحيفة هو سرقة الملابس المقدمة من قبل المواطنين حيث نشرت في الفضاء المجازي. وطبقا للتقارير المنتشرة، تم تكدس الملابس والأغراض المقدمة من قبل شركة للمنكوبين بالزلزال في سربل‌ذهاب في مخزن الهلال الأحمرحيث تم نقلها في عمليات ليلية بعجلة نيسان إلى منزل أحد نواب مجلس شورى النظام في هذه المنطقة.

وأذعن أحد المديرين في النظام أنه وجراء انهيار الجدران وبدء العيش في الخيم والكرفانات، فتم انهيار الحرم الشخصي للعوائل. وتكاثف عدد الأشخاص في الخيم الموجودة في مدينة سربل‌ذهاب، أثار قلق المواطنين إلى حد شديد. وقال أحد المواطنين المصابين بالزلزال بشأن ظروفه وظروف عائلته الراهنة: سبعة أشخاص بالغين وثلاثة أطفال صغر من أعضاء عائلتي. وفي كرفانة صغيرة يوجد سرير خاص للمستشفى بحالة معوجة بسبب ضيق المكان. وولدي من مصابي الحبل الشوكي.

وبحسب أحد سكان منطقة باونار في سربل‌ذهاب، مصدر الحريق في مخيم المنكوبين بالزلزال كان العمود الكهربائي حيث كانت تتوزع منه أسلاك متفرعة للكرفانات وخيم المنكوبين.

ظروف متدهورة للعلاج في المناطق المنكوبة بالزلزال

ويعلن أهالي المنطقة بشأن الظروف السيئة لمراكز العلاج في المناطق المنكوبة بالزلزال:

أعلن خبير في النظام عن تفشي الخسائر الخفية في خيم المنكوبين بالزلزال بحق النساء الأرامل والأطفال الأيتام، وبشأن الزعم القاضي بمنح القروض لبناء البيت قال لا توجد إمكانية بناء البيت للمنكوبين بالزلزال بهذا المبلغ.

ويأتي هذا الوضع في الوقت الذي يؤكد فيه المديرون في حكم الملالي دوما على الإشراف على الظروف الأمنية في المنطقة. وكان الحرسي محسن رضايي سكرتير مجمع تشخيص مصحلة النظام قد زار مدينة كرمنشاه وشارك في مختلف الجلسات في هذه المحافظة محذرا المديرين التابعين للنظام في هذه المحافظة من خطورة الظروف.

تقرير.. لا يزال الناجون من زلزال کرمانشاه لا يملکون الحد الأدنی من مقومات المعيشة

تفشي الأمراض الخطيرة في المناطق التي ضرب فيها زلزال کرمانشاه