728 x 90

منع السنة من إقامة صلاة عيد الفطر في طهران

  • 6/6/2019
مصلى لأهل السنة
مصلى لأهل السنة

منعت قوى الأمن الداخلي القمعية في طهران يوم الأربعاء 5 يونيو إقامة صلاة عيد الفطر لأهل السنة في منطقة «يافت آباد» في العاصمة طهران.
أكد ذلك محمود صادقي، أحد أعضاء مجلس شورى النظام، وقال: بعد متابعات حثيثة، تم الموافقة على إقامة صلاة عيد الفطر في بيت الصلاة للسنة في يافت آباد بطهران، يوم الأربعاء، وأخبروني أن الشرطة منعت حتى إقامة صلاة الصبح.

قال صادقي إنه اتصل بأي شخص «إما لم يكن في متناول اليد أو لم يستجيب أو يقول إنه غير مسؤول عن ذلك!»
حظر إقامة صلاة العيد لأهل السنة يأتي في وقت ليس لأهل السنة أي مسجد في طهران.
وكان محمد جواد حق شناس، عضو في المجلس البلدي في طهران، قد كتب في مايو 2018 على صفحته على تويتر أنه ربما كان أكثر ملاءمة، لو كان من بين أكثر من 3000 مسجد في طهران، عدد متاح من المساجد للمواطنين السنة من أجل القضاء على الشعور بالتمييز.
سبق أن كان نظام الملالي قد فرض قيودًا على صلاة عيد الفطر لأهل السنة، بما في ذلك حظر صلاة عيد الفطر للمواطنين السنة في 2016.
وهدم نظام الملالي في العام 2015 مصلى لأهل السنة في حي بوناك بطهران.

أخبار ذات صلة:

احتجاجات واسعة النطاق ضد إهانة تلفزيون النظام الشبكة الخامسة للمواطنين السنة

5/28/2019

في عمل سخيف آخر، أهان نظام الملالي المواطنين السنة ونشر ذلك في تلفزيونه الرسمي. التدابير التي تكشف بوضوح عن الأهداف المثيرة للتفرقة من قبل هذا النظام المعادي للدين، وتؤكد أن النظام هو أكبر عدو للإسلام المحمدي الحنيف القائم على وحدة جميع الأعراق والقوميات والديانات والمذاهب. ... .

تقرير لجنة الولايات المتحدة حول حرية الديانات في العالم: لا تزال عملية الحرية الدينية في إيران سلبية

5/1/2019

يوم الاثنين 29أبريل 2019، أصدرت لجنة الولايات المتحدة حول حرية الديانات في العالم أحدث تقرير سنوي لها بشأن وضع الحرية الدينية في مختلف دول العالم، بما في ذلك في إيران. وأشارت اللجنة في تقريرها، بما في ذلك إلى النظام الإيراني ، جاء فيه: عملية الحرية الدينية في إيران في عام 2018 ، كما في العام السابق ، ظلت سلبية وكثف النظام الإيراني قمع البهائيين والمسيحيين ، وحتى المسلمين، وخاصة السنة والدراويش. ... .

هجوم الحرس الخاص على السجناء السنة السياسيين في سجن جوهردشت بكرج

2/7/2019

أفادت التقارير الواردة من أعضاء معاقل الانتفاضة أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية أن الحرس الخاص لمكافحة الشغب يرفقه محترفي التعذيب في سجن جوهرشت ومجهزين بكل أدوات مكافحة الشغب والغاز المسيل للدموع هاجموا فجر يوم الأربعاء 6 فبراير، للمرة الثانية، القاعة 21 في العنبر 7 في السجن، لإحالة قسرية لسجين الرأي السياسي من أهل السنة «توحيد قريشي» إلى المحكمة. ولكنهم واجهوا مقاومة من قبل السجناء السنة ودعمهم له. وامتنع توحيد قريشي عن الذهاب إلى المحكمة. ... .