728 x 90

صحيفة حكومية:

منظمة مجاهدي خلق حاضرة في اضطرابات الشوارع أكثر من أي وقت مضى

  • 8/11/2018
 نشاطات معاقل الإنتفاضة من أنصار مجاهدي خلق عمت في كل أرجاء ايران
نشاطات معاقل الإنتفاضة من أنصار مجاهدي خلق عمت في كل أرجاء ايران

حذرت  وكالة دانا نيوز الاعلامية التابعة لأجهزة  خامنئي الأمنية في مقال  تحليلي بقلم أحد بيادق النظام حول ارتفاع وتيرة اضطرابات الشوارع جاء فيها : منظمة مجاهدي خلق حاضرة في اضطرابات الشوارع أكثر من أي وقت مضى.

كتب هذا الموقع الحكومي على شبكة الإنترنت: أظهرت مراجعة الخبراء للتجمعات غير القانونية الأخيرة أن منظمة مجاهدي خلق قامت بتغييرات في تكتيكاتها. فعلى سبيل المثال في اضطرابات ينايرالماضي، كانت هناك حاجة لفاصل زمني من يوم إلى يومين لتحويل شعارات الناس من شعارات مطلبية إلى شعارات  سياسية وشعارات لاسقاط النظام. لكن في التجمعات غير القانونية في الأيام القليلة الماضية ، بعد بضع دقائق من بدء المسيرة ، بدأ الحشد يتردد  شعارات  تطالب بإسقاط النظام .

 

دعوة مسعود رجوي إلى معاقل الانتفاضة  فيما يتعلق بالانتفاضة والمظاهرات

في تطور جديد  من أجل تعزيز معنويات المتظاهرين ، وعدهم رجوي بأن الاضطرابات سوف تستمر ، و تتوسع يوما بعد يوم واعتبر بأن الاضطرابات ستكون  تنظيمية أكثر فاكثر  مقارنة بأي وقت مضى مدّعيًا بان النظام عاجز عن مواجهة المظاهرات!

تجدر الإشارة إلى أنه في وقت سابق، دعمت حكومة الولايات المتحدة الإضطرابات التي أكدت مريم رجوي بأنها لديها دور في هذه المظاهرات.

 

منظمة مجاهدي خلق حاضرة في اضطرابات الشوارع أكثر من أي وقت مضى

وفق البيان الأخير عن وزارة الداخلية أنه و«خلال الشهر الماضي ، صدرت عشرات الدعوات باسم الاحتجاج على التكلفة العالية والوضع المعيشي البائس في الفضاء المجازي وبأعداد كبيرة ، معظمها كانت ذات أصل أجنبي ولكن تم إعادة نشرها من قبل الأفراد داخل وخارج الشبكات الاجتماعية.

لا يمكن الإنكار أن منظمة مجاهدي خلق  حاضرة في اضطرابات الشوارع  هذه المرة ، أكثر من أي وقت مضى ،  لتظهر بان المنظمة  هي التي تتبنّى  الاضطراب وتثير الشعب .

 

في كلام مقلوب تصريح ولي فقيه النظام  حول خوفه  من الانتفاضة  وخطر سقوط النظام

في الوقت الذي بدأت تهتز أركان نظام ولاية الفقيه  خوفا من الانتقاضة وخطرالسقوط والانحطاط تحذر بيادق النظام بقضها وقضيضها  بعضها من البعض من انتشار الانتفاضة والشعارات  المناهضة والداعية الى السقوط، تحول بارلمان النظام الى ساحة لإبداء المخاوف عن الانتفاضة ومجاهدي خلق. وكتبت وكالة  قوات الحرس خبر لقاء خامنئي بعدد من مرتزقة النظام الذين لم يتضح وقت ومكان اللقاء الدقيق كتبت مايلي : في الأيام الأخيرة ، التقت مجموعة من النشطاء الثقافيين خارج البلاد مع قائد الثورة، عبر خلالها أحد الحضور عن قلق وقلق المتحمسين الثوريين خارج  الحدود من مستقبل البلاد. وأكد قائد الثورة جوابا على قلق هذا الشخص مايلي : «نحن لا نشعر بالقلق على الإطلاق بشأن وضعنا ، لا يستطيع أي شخص ارتكاب أي حماقة، كونوا مطمئنين. لا شك في هذا ؛ أخبروا الجميع بذلك»

 

مختارات

احدث الأخبار والمقالات