728 x 90

مقرب من خامنئي يعترف: لم تعد لدينا دول صديقة على مستوى العالم

  • 9/6/2018
الملا محمد تقي مصباح يزدي
الملا محمد تقي مصباح يزدي

اعترف الملا مصباح يزدي من تيار خامنئي أن نظامه لم تعد لديها دول صديقة على مستوى العالم، لافتا إلى أن البلدان التي تربطها علاقات بطهران تعد على أصابع اليد الواحدة.

وأكد محمد تقي مصباح يزدي في حوزة "قم" خلال كلمة له بمؤتمر تعبوي سنوي لمجاميع مليشيا "الباسيج"، إحدى أذرع النظام الإيراني بالداخل لمواجة الاحتجاجات الشعبية، أن هناك صعوبات تواجه إيران على المستوى الدولي بالوقت الراهن.

وأضاف يزدي في كلمته، بحسب وكالة أنباء "إيسنا" الحكومية، أن من بين مئات الدول في العالم لم تعد هناك سوى عدة بلدان أصدقاء لنا بشكل حقيقي، لافتا إلى أن العديد من الدول باتت تكره إيران.

واعتبر يزدي الذي يتولى حاليا منصب رئاسة مؤسسة "خميني" أن ما وصفها بـ"العزلة" التي تقبع فيها طهران حاليا سببها "منتقدو" سياسات بلاده!

وعلقت النسخة الفارسية لشبكة "دويتشه فيله" الألمانية في تقرير لها، الخميس، قائلة:"إن النظام الإيراني يعادي كافة الأطراف الإقليمية والدولية طوال 4 عقود، إضافة إلى الهيمنة وبسط النفوذ في بلدان مجاورة في الوقت الذي يصر على مواصلة برامج صاروخية باليستية، الأمر الذى أدى إلى عزلته عالميا.

وذكرت"دويتشه فيله" أن الوضع الدولي لإيران بات أضعف بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي في مايو/ آيار الماضي، وفرض حزم عقوبات اقتصادية أدت إلى تداعيات سلبية على الاقتصاد المحلي لطهران وتزايد السخط الشعبي.

تصريحات "يزدي" اللافتة لم تكن الأولى مؤخرا، بعد أن اعترف أيضا بتضاؤل نظرية "ولاية الفقيه"، التى تمنح سلطات واسعة لخامنئى.

وألمح يزدي، في يوليو/ تموز الماضي، إلى أن هناك حالة صراع داخل الحوزة الدينية، محذرا من استهدافها صلب وجود النظام وهو مبدأ "ولاية الفقيه" الذي يستمد من خلاله شرعيته.