728 x 90

معدل التضخم غير المسبوق في السنوات العشرين الماضية في الاقتصاد الإيراني

  • 9/3/2018
معدل التخضم في إيران عام 2018
معدل التخضم في إيران عام 2018

فيما يتعلق بحالة الاقتصاد الإيراني المتدهور في وسائل الإعلام الدولية نقلت التقاريرالمنشورة عن المصرف المركزي نسبة تضخم غير مسبوقة حيث تظهر تلك التقارير التي نشرت في وسائل الإعلام يوم الخميس 30 آب بوضوح، ارتفاعًا حادًا في تدهورالوضع الاقتصادي للنظام.

يقدم البنك المركزي الإيراني تقارير عن التضخم في شهر أغسطس بأرقام مذهلة حيث يكون مقابل التضخم الشهري وتضخم حسب مراحل مجموعات رئيسية.

أعلن متوسط معدل التضخم 11.5 ٪ في أغسطس حيث هو زاد بنسبة 1.3 ٪ من متوسط التضخم في يوليو وتم الحفاظ على وتيرة متسارعة لمعدل التضخم. لكن متوسط معدل التضخم لا يعكس بدقة قفزة التضخم في الأشهر الأخيرة.

ووفقًا للبنك المركزي، بلغ معدل التضخم الشهري في شهر أغسطس 5.5 بالمائة، وهو رقم غير مسبوق ولم يتكرر خلال العشرين عامًا الماضية.

ارتفاع المنسوب العام للأسعار

آخر مرة سُجل معدل التضخم الشهري أكثر من 5.5 في المئة كان في شهر مارس في العام 1999 وصل معدل تضخم شهري إلى 5.9 في المئة.

كان معنى معدل التضخم الشهري ارتفاع المنسوب العام للأسعار في مستوى البيع المفرد في الشهر الماضي بنسبة 5.5٪ وهو يعني أنه إذا بقي معدل التضخم الشهري ضمن هذه الحدود فعلينا أن نشهد تضخمًا غير مسبوق في نهاية العام.

على العموم ، من أبريل إلى أغسطس من هذا العام ، شهد مؤشر أسعار السلع والخدمات في المناطق الحضرية في إيران زيادة بنسبة 15.7٪.

كما نشهد في تقرير البنك المركزي ، معدل التضخم حسب النقاط في شهر أغسطس وهو عدد 24.2 ٪ حيث لا يُصدّق عليه.

التضخم المنفلت وارتفاع مثيرللإستغراب في الأسعار

كان معدل التضخم لمجموعة «التبغ» في يوليو في صدارة ارتفاع التضخم حيث دخل تضخم هذه المجموعة حسب النقاط إلى حد نطاق مكون من ثلاثة أرقام وزاد بنسبة 114.4 ٪.

في أغسطس من هذا العام ، ارتفع معدل التضخم لمؤشر الأسعار الفورية لمجموعة «الأغذية والمشروبات» إلى 35.9 في المائة. وسُجل معدل التضخم الشهري لهذه المجموعة 7.6 ٪.

وتشير دراسة التغيرات في الأسعار للسلع الأساسية العشر إلى أن الاتجاه العام لارتفاع الأسعار قد أثر على هذه السلع عالية الاستهلاك في سلة الأغذية للأسر الإيرانية.

وفقا لهذه الدراسة الشهرية، في أغسطس من هذا العام بالمقارنة بالشهر الماضي والشهرنفسه في العام الماضي، كان السعر الأكثر زيادة يتعلق بالدجاج ولحم العجل والبيض.

آثار العقوبات وتقلبات أسعار العملة وتأثيراتها على التضخم

وقد أدى الارتفاع في أسعار أنواع العملات والآثار الناتجة عن المخاوف السياسية التي تأثرت من الانسحاب الأمريكي من الإتفاق النووي وعودة العقوبات ضد الاقتصاد الإيراني ، وخفض المواد الخام الضرورية للإنتاج، وانخفاض عرض السلع إلى السوق، وزيادة الطلب للمواد الاحتياطية والتلاعب بالأوراق المالية في الأسواق المختلفة إلى معدل التضخم المنخفض غيرالمسبوق.

أسباب ارتفاع التضخم في الاقتصاد المفلس للنظام المنهار والفاسد للولي الفقيه

عند دراسة أسباب هذه الزيادة في التضخم والضغط الاقتصادي على المواطنين، تم ذكر هذه العوامل: الأسباب الهيكلية لخلق التضخم في الاقتصاد الإيراني بما في ذلك عجزالموازنة للحكومة وطرق التعويض عن هذا العجز باستخدام موارد البنك المركزي أو النظام المصرفي والحجم الكبير والمدمر للسيولة التي تجاوزت حتى قيمة الناتج المحلي الإجمالي في إيران وبلغت مستوى 1600 تريليون تومان وكان له تأثير في ظهور هذا التضخم.

إقرأ أيضا:

أستاذ الاقتصاد بجامعة جونز هوبكنز: التضخم في إيران يبلغ 117٪

المنحى التصاعدي لمعدل التضخم في إيران