728 x 90

مظاهرات احتجاجية للعمال والكادحين، وهجوم القوات القمعية، واعتقال العشرات

  • 5/1/2019
مظاهرات احتجاجية للعمال والكادحين
مظاهرات احتجاجية للعمال والكادحين

مظاهرات احتجاجية للعمال والكادحين، وهجوم القوات القمعية، واعتقال العشرات
دعوة لاتخاذ إجراءات فورية للإفراج عن المعتقلين وإدانة سياسات النظام المناهضة للعمال



اليوم ، الأربعاء الأول مايو، اجتمع عدد كبير من العمال والكادحين والمواطنين المنهوبة أموالهم أمام مجلس شورى النظام في يوم العمال العالمي، وهتفوا بشعارات مثل «ليتحد العامل، والمعلم، والطالب»، و«الغلاء والتضخم مصيبة الناس»، و«الحكومة تخون والمجلس يدعمها»، و«ألمنا هو ألمكم فالتحقوا بنا»، و رفعوا شعارًا عكسيًا لنقد سياسات الحكومة «الموت للعامل، والتحية للظالم» وهكذا تعالت أصوات احتجاجهم على سياسات نظام الملالي المعادية للعمال.

وهاجمت قوى الأمن الداخلي والحرس الخاص، المجتمعين واعتدوا عليهم بالضرب المبرح واعتقلوا العشرات من المتظاهرين. فيما قاوم الحشد، المهاجمين بشعارات «يا عديم الشرف» و «لا تخافوا،لا تخافوا ، نحن جميعًا معًا».

كما إقيمت مظاهرات واحتجاجات من جانب العمال والكادحين والأشخاص المنهوبة أموالهم في مدن أخرى مثل مشهد ومريوان، بشعارات مناهضة للحكومة.

ووجهت السيدة مريم رجوي ، رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة، تحيتها للعمال والكادحين المنتفضين، ودعت عموم أبناء الشعب، وخاصة الشباب، إلى دعم المتظاهرين، وطالبت الهيئات المدافعة عن حقوق الإنسان وحقوق العمال بإدانة سياسات نظام الملالي المناهضة للعمال واتخاذ إجراءات فورية لإطلاق سراح المعتقلين.

وأكدت السيدة رجوي أن إحقاق الحقوق المسلوبة للعمال مرهون بالنضال ضد نظام الملالي كله وأضافت:

« بالرغم من الضغوط المؤلمة، وعلى الرغم من الاستغلال الوحشي الذي يمارسه النظام، إلا أن العمال والكادحين في إيران ، كما أثبتوا خلال الاثني عشر شهراً الماضية في احتجاجاتهم وانتفاضاتهم، فهم لا يسكتون ولا يستسلمون. إنهم محظوظون بالدعم والتلاحم من النساء والشباب والطلاب وجميع المحتجين في فئات المجتمع المختلفة».

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية - باريس
الآول من مايو (أيار) 2019

مختارات

احدث الأخبار والمقالات