728 x 90

محكمة امريكية تقضي بالسجن عامين على أسترالي بسبب تصدير معدات طيران محظورة للنظام الإيراني

  • 3/22/2019
محكمة امريكية-أرشيف
محكمة امريكية-أرشيف

قضت محكمة أمريكية، أمس الخميس، بالسجن عامين على أسترالي بسبب تصدير معدات طيران محظورة إلى المشترين الإيرانيين في انتهاك للقيود الأمريكية.

واعترف ديفيد ليفيك (57 عاما) بالتهم الموجهة إليه والخاصة بانتهاك قانون الصلاحيات الاقتصادية الطارئة الدولية، الذي يضع قيودا صارمة على مبيعات معدات حساسة إلى إيران.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية في نسختها الإنجليزية أن عمليات التصدير جرت بين عامي 2007 و2008، حيث كان ليفيك حينها المدير العام لشركة "آي سي إم" في أستراليا.

وتقول السلطات الأمريكية إنه اشترى المواد المحظورة نيابة عن شركة إيرانية لإعادة شحنها إلى طهران.

ووجهت السلطات الأمريكية تهماً تتعلق ببيع قطع أمريكية تخص الصواريخ والطائرات دون طيار والطوربيدات في بادئ الأمر، لكن وزارة العدل لم تشر إلى هذه التهم مجدداً في جلسة أمس الخميس.

وبدلًا من ذلك، اعترف ببيع "محولات ضغط دقيقة"، وهي أجهزة استشعار متعددة الاستخدامات، كما باع للإيرانيين معدات أنظمة التعويم في حالة الطوارئ الخاصة بالطائرات.

وسلمت أستراليا ليفيك إلى واشنطن في ديسمبر/كانون الأول عام 2018، ومن المقرر أن يدفع غرامة بنحو 200 ألف دولار، هي قيمة البضائع الواردة في المعاملات غير القانونية مع إيران.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات