728 x 90

قوات أمن النظام الإيراني تطلق النار على شاحنة لناقلي وقود في بلوشستان

قوات الأمن القمعية تطلق النار على سيارة لنقل الوقود
قوات الأمن القمعية تطلق النار على سيارة لنقل الوقود

أفاد مراسلو البلوش يوم الاثنين، 5 أبريل / نيسان، أن قوات الأمن المرتدية الزي الخاص تستقل سيارة خاصة أطلقت النار على شاحنة لناقلي الوقود على طريق ميناب في كوربند.

وأفادت مصادر محلية أن السيارة هربت بعد أن أطلق عليها رجال الأمن الرصاص، لكن السيارة التي كانت يستقلها الحرس بملابس مدنية انحرفت عن الطريق وتوقفت عند رصيف المشاة.

كتبت حملة نشطاء البلوش في تقريرها لعام 2020 أن 46 ناقلا للوقود وناقلي السلع قتلوا بنيران مباشرة أو انقلبت مركباتهم أثناء المطاردة، أو اشتعلت النيران في مركبة بسبب اشتعال جالونات الوقود، أو بسبب عدم تقديم خدمات الطوارئ إلى الجرحى. هذا الرقم هو زيادة بنسبة 10 في المئة عن العام السابق.

بسبب الفقر و البطالة، يضطر سكان بلوشستان، في إيران، إلى نقل الوقود لكسب قوتهم، لكن قوات الحرس التابعة للنظام الإيراني تحاول نهب وقتل ناقلي الوقود الإيرانيين بإطلاق النار عليهم وقتلهم مباشرة وحرمانهم من مصدر الدخل الضئيل. وأطلقت قوات الحرس، الشهر الماضي، النار على ناقلي وقود محرومين في سراوان، مما أثار غضبًا في بلوشستان، وأثار انتفاضة ضد النظام في المنطقة استمرت عدة أيام.