728 x 90

عدد ضحايا كورونا في 347 مدينة في إيران يتخطى 74200 شخص

عدد ضحايا كورونا في 347 مدينة في إيران يتخطى 74200 شخص
عدد ضحايا كورونا في 347 مدينة في إيران يتخطى 74200 شخص

وفقا لوزارة الصحة للنظام، لا تزال 25 محافظة في وضع أحمر أو في حالة إنذار

• أعلنت وزارة الصحة للنظام في إحصاءاتها المفبركة أن عدد الضحايا في الـ 24 ساعة الماضية بلغ 229 وعدد المرضى المصابين في حالة حرجة 3589، وهو أعلى رقم في الأشهر الخمسة الماضية

• نائب وزير الصحة: لا نعرف متى ستنتهي ذروة تفشي الفيروس في محافظات خراسان رضوي ومازندران وفارس

• مساعد رئيس جامعة شيراز للعلوم الطبية في شؤون الصحة: خلال الـ 48 ساعة الماضية وصل عدد المتوفين في فارس إلى 31 شخصا

• في مستشفى محمود اباد (مازندران) لا مجال لاستقبال مرضى جدد وعدد المصابين يتزايد لحظة بلحظة

أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، عصر اليوم الثلاثاء 21 يوليو، أن عدد ضحايا كورونا في 347 مدينة في إيران يتجاوز 74200 شخصًا.

بلغ عدد الضحايا في كل من محافظات طهران 18450، وفي خراسان رضوي 5460، وفي مازندران 3288، وفي لرستان 2880، وفي البرز 2350، وفي همدان 1945، وفي فارس 1838، وفي كرمان 1045، وفي هرمزكان 855، وفي زنجان 695، وفي قزوين 595، وفي إيلام 570، وفي جهارمحال وبختياري 485 شخصًا.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الصحة في النظام في إحصاءاتها المفبركة إن عدد المتوفين في الـ 24 ساعة الماضية كان 229 وعدد الراقدين في العناية المركزة 3589.

كلا الرقمين غير مسبوق منذ بداية كورونا. وقال رئيسي نائب وزير الصحة «أعلى عدد الوفيات هو بين 3500 شخص راقدون في العناية المركزة. هذه الإحصائية مهمة جدا. هؤلاء حالتهم سيئة في العناية المركزة» (شبكة أخبار النظام، 20 يوليو).

وقالت المتحدثة باسم وزارة الصحة للنظام أيضًا: «إن محافظات مازندران، وفارس، وأذربيجانين الشرقية والغربية، وخراسان رضوي، وألبرز، وخوزستان، ولرستان، وكلستان، وكرمان، وزنجان، وإيلام في حالة حمراء.

وأن محافظات طهران، وأصفهان، وبوشهر، وهرمزكان، وقزوين، ومركزي، وخراسان الشمالية، وهمدان، وخراسان الجنوبية، وسمنان، وسيستان وبلوجستان، وأردبيل وكهكيلويه وبوير أحمد في حالة إنذار» (إيسنا 21 يوليو).

وقال جان بابايي، نائب وزير الصحة في النظام، بشأن الاتجاه المتزايد لفيروس كورونا في خراسان رضوي ومازندران وفارس: «لا نعرف متى ستنتهي ذروة انتشار الفيروس في هذه المحافظات» (صحيفة عصر إيران 20 يوليو).

قال كل بيرا، مدير مركز إدارة المستشفيات بوزارة الصحة: «في الوقت الحالي، هناك مرحلة برتقالية أو خطيرة في المستشفيات.

فقد أكثر من 50٪ من ضحايا كورونا حياتهم في طهران. يجب ألا نتجاهل ببساطة حقيقة إصابة 12000 من العاملين الطبيين بـ كوفيد-19 في فترة خمسة أشهر»(صحيفة حمايت 21 يوليو).

في طهران، قال مدير جمعية التوحد (الذاتوية): «لقد زاد عدد حالات الإصابات بكورونا لدى الأطفال المصابين بالتوحد وأسرهم في الموجة الثانية من كورونا 10 مرات مقارنة بالموجة الأولى» (إيرنا 21 يوليو).

في مازندران، تم إغلاق البازار بمدينة آمل لمدة أسبوع، ولا مجال لقبول مريض جديد في مستشفى محمود آباد، وعدد المرضى يتزايد لحظة بلحظة.

وأعلنت العلاقات العامة بجامعة مازندران للعلوم الطبية: «في الـ24 ساعة الماضية، تم إدخال 312 مريضًا يشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا إلى المحافظة ... حاليًا، تم إدخال 1451 مريضًا يشتبه في إصابتهم بالفيروس إلى المستشفيات في هذه المراكز.

قال حاكم محمود آباد: لا مجال في سعة وحدة العناية المركزة ووحدة CCU بمستشفى محمود آباد ولا تمتلك مدينة آمل القدرة على استقبال المرضى الجدد» (إيسنا 21 يوليو).

وفي كرمان، قال نائب مدير العلاج في جامعة كرمان للعلوم الطبية: «لدينا حاليًا 700 من المرضى الراقدين بسبب كورونا في محافظة كرمان، وهو أمر لم يسبق له مثيل في الأشهر الخمسة الماضية» (إيسنا 21 يوليو).

وفي خراسان رضوي، قال عميد كلية تربت جام للعلوم الطبية: «حتى الآن، تم تشخيص 137 من الموظفين الطبيين في جامعة تربت جام للعلوم الطبية بكورونا.

رغم وجود 14 سرير في العناية المركزة لكننا نحتاج إلى 16 سريراً إضافياً. أجهزة التهوية والقوى العاملة والمعدات الشخصية وقناع 95 N هي نواقص أخرى في الجامعة» (إيسنا 21 يوليو).

حاكم سرخس هو الآخر أشار «إلى أن 40٪ من العاملين الطبيين في سرخس مصابون بكورونا، وقال: إن استهلاك المستلزمات في مستشفى لقمان حكيم، ونقص القوى العاملة ونقص الأشعة المقطعية لتشخيص المرضى هي حالياً من بين أهم المشاكل في المدينة» (إيسنا 20 يوليو).

وفي فارس، قال نائب رئيس جامعة شيراز للعلوم الطبية: «خلال الـ 24 ساعة الماضية في المحافظة، توفي 15 شخصًا بسبب فيروس كورونا الذي وصل عدد المتوفين خلال الـ 48 ساعة الماضية إلى 31 شخصًا» (وكالة أنباء قوات الحرس 20 يوليو).

وقال رئيس الجامعة إن «عدد وفيات كورونا في فارس مقلق، وتم إشغال أكثر من 90٪ من أسرة العناية المركزة في فارس» (إيرنا، 20 يوليو).

وفي ألبرز، قال مدير قسم الوقاية في جامعة البرز للعلوم الطبية: «وصلت معظم المدن في البلاد إلى مرحلة مثيرة للقلق من حيث عدد المصابين بكورونا، إن إشغال أسرة المستشفيات وتعب موظفي المستشفى جعل من الصعب تقديم الخدمات للمرضى.

لا شك أن الموجة المقبلة لهذا الوباء في سبتمبر وأكتوبر ستكون أكثر حدة من الموجة الثانية» (وكالة أنباء إيسنا، 21 يوليو).

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

21 يوليو (تموز) 2020