728 x 90

عائلة سجين سياسي تتعرض لهتك الحرمة خلال اللقاء في السجن

  • 1/10/2019
سجن اورومية المركزي
سجن اورومية المركزي

عائلة سجين سياسي تتعرض لهتك الحرمة خلال اللقاء في السجن

عائلة السجين السياسي « بهاء الدين قاسم زاده» ، تعرضوا لسوء المعاملة في سجن أوروميه.

يوم السبت 5 يناير2019 ، عند اللقاء المباشر في قاعة لقائات في سجن أوروميه تعرضت عائلة السجين السياسي «بهاء الدين قاسم زاده» لسوء المعاملة والإساءة من قبل حارس السجن المدعو«حسين سبحاني».

وكان سوء المعاملة والإساءة لزوجة وبنات هذا السجين السياسي في حضوره وأثناء لقائه بأفراد أسرته من قبل حارس السجن أدى إلى مشاعرالغضب وانزعاج لدى السجين السياسي «بهاء الدين قاسم زاده» وتسبب في الاشتباك بالأيدي بين السجين السياسي وحارس السجن.

وبقية افراد أسرة السجناء الذين كانوا في الموقع للقاء بعد الإطلاع على الموضوع قاموا بدعم عائلة السجين السياسي، بحيث اضطر مسؤول السجن للذهاب إلى قاعة اللقاء وتظاهر بأنه يتعامل مع الحارس الخاطئ بحزم.

بعد إنهاء اللقاء تم استدعاء «قاسم زاده» من قبل رئيس السجن وأخبره بأنك قد ارتكبت مخالفة، فعليك البقاء هنا. ليست قاعة اللقاء الحضوري ملهى! هذه الإهانة من قبل رئيس السجن أثار اعتراضًا من قبل السجين السياسي مما أدى إلى نقله إلى الحبس الانفرادي من قبل رئيس السجن.

وكان تعاملا مماثلًا مع السجين السياسي نفسه من قبل المدير العام للسجون «حمزة بروجني» الذي كان قد أخبره في السابق: « رئيس السجن كان كلامه صحيح إنكم جميعكم ارتكبتم مخالفات وأصبحت قاعات اللقاء للسجناء ملهى والحارس يتصرف على أي حال! وتابع بهدف اسكات السجين يقول: «أعرف أن لديكم هاتفًا، وهذه الأخبار تصل إلى الخارج وإلى وسائل الإعلام لمجاهدي خلق والحزب الديمقراطي».

ووفقاً للتقارير الواردة أن السجين السياسي «بهاء الدين قاسم زاده» وبعد نقله إلى الحبس الانفرادي، أضرب عن الطعام احتجاجًا على أداء رئيس السجن.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات