728 x 90

صدور حكم بالسجن والجلد على نسرين جوادي من معتقلي يوم العمال العالمي

  • 8/21/2019
نسرین جوادی
نسرین جوادی

زاد النظام الإيراني من ضغوطه على النشطاء العماليين خوفًا من انتشار الاحتجاجات والمظاهرات وللحيلولة دون اتساع نطاق حركات الاحتجاج. وفي هذا الصدد، أصدرت محكمة النظام أحكاما ثقيلة بالسجن والجلد على النشطاء العماليين الذين شاركوا في مظاهرات يوم العمال العالمي.

حُكم على نسرين جوادي بالسجن لمدة 7 أعوام و74 جلدة. ووفق لتقرير صادر عن مركز حقوق الإنسان «لا للسجن - ولا للإعدام» صدر حكم على أعظم خضري جوادي (نسرين جوادي)، وهي عضو مؤسس في المجلس العمالي لمتقاعدي الضمان الاجتماعي، بالسجن لمدة سبع سنوات 74 جلدة.

وفقًا للحكم، حُكم على السيدة جوادي بالسجن لمدة خمس سنوات بتهمة «التجمع والتواطؤ للعمل ضد الأمن القومي»، وعام واحد بتهمة «الدعاية ضد النظام»، وعام واحد و74 جلدة بتهمة «الإخلال بالنظام العام».

كما حكم عليها أيضًا بحظر استخدام الهواتف الذكية والمواد المماثلة وحظر العضوية في الأحزاب والجماعات السياسية والاجتماعية.

نسرين جوادي عاملة متقاعدة من مؤسسة المعدات الطبية ومتقاعدة من الضمان الاجتماعي تم اعتقالها مع عمال آخرين ومتقاعدين في مسيرة يوم العمال العالمي أمام مجلس شورى النظام. وبعد 29 من الاحتجاز تم إطلاق سراحها بكفالة.
وقضت نسرين جوادي 22 يومًا من فترة احتجازها في الحبس الانفرادي وخضعت لعملية قاسية من الاستجواب. ولم تتوان قوات الأمن عن ممارسة أي ضغط نفسي عليها أو مضايقتها خلال هذا الوقت. كما نقلوها خلال بقية أيام الاحتجاز إلى سجن قرجك وبين السجينات العاديات ووضعوها في حالة خطيرة.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات