728 x 90

عبر الإنترنت من محكمة دورس في ألبانيا إلى محكمة ستوكهولم

شهادة عوائل ضحايا مجاهدي خلق في الجلسة السابعة والعشرين من محاكمة حميد نوري بالسويد

حركة المقاضاة - مجزرة عام 1988
حركة المقاضاة - مجزرة عام 1988

عقد يوم الثلاثاء 12 أكتوبر الجلسة السابعة والعشرون لمحاكمة الجلاد حميد نوري المتورط في مجزرة عام 1988.
في هذه المحاكمة، ادلى السيدة خديجة برهاني والسيد حسين سيد أحمدي، من عائلات ضحايا مجزرة عام 1988، بشهادتيهما عن طريق الفيديو من أشرف 3 في ألبانيا.
وبالتزامن مع محاكمة حميد نوري، يتظاهر الإيرانيون الأحرار وأهالي ضحايا مجزرة عام 1988، وأنصار منظمة مجاهدي خلق في ستوكهولم بالسويد، مطالبين بمحاكمة قادة النظام، وخاصة خامنئي ورئيسي.

الأخت المجاهدة خديجة برهاني أدلت بشهادتها من أشرف الثالث عبر الإنترنت من محكمة دورس في ألبانيا إلى محكمة ستوكهولم في السويد.

استشهد ستة أشقاء للأخت المجاهدة خديجة برهاني وزوجة أحد إخوتها على يد نظام الملالي . ثلاثة من هؤلاء المجاهدين السبعة الكرام قتلوا في مذبحة عام 1988 في سجون كوهردشت، وإيفين، وقزوين.

و قُبض على المجاهدة خديجة برهاني عن عمر يناهز ثلاثة عشر عامًا في هجوم شنه الحرس والكوميته على منزلهم في قزوين، وسُجنت لمدة ثمانية أشهر ومورست الضغط عليها. لكن النظام وتحت وطأة ضغط الرأي العام في قزوين أطلق سراحها بكفالة مالية باهظة ثم غادرت مع أحد أشقائها الذي أطلق سراحه للتو، سراً إلى الحدود الإيرانية العراقية وانضموا إلى مجاهدي خلق .

رجل الدين الحر والمجاهد السيد الحاج سيد أبو القاسم برهاني والد 6 من شهداء مجاهدي خلق، كان من رجال الدين المشهورين المحبوبين في قزوين الذين لم يخضع لولاية خميني وظل مخلصا لطريقة مجاهدي خلق حتى انتقل إلى رحمة الله في سبتمبر 2014 بعد عمر من الصبر والصمود والمقاومة بوجه ديكتاتوريتي الشاه والملالي.

و بعد 20 حزيران / يونيو 1981، عقب اعتقال واستشهاد اثنين من أبنائه المجاهدين، حذره أعضاء مكتب المدعي العام للنظام مرارًا وتكرارًا وهاجموا منزله وأضرموا النار في منزله أخيرًا، لكن هذا الرجل النبيل لم يستسلم.

السيد الحاج أبو القاسم برهاني وبعد نشر خبر ثورة المجاهدين الداخلية عام 1985، وسماع خطاب وصوت الأخت المجاهدة مريم رجوي في 20 يونيو، قال: أرى مستقبلا مشرق في ظلها.

المجاهد الشهيد محمد مهدي برهاني، الأخ الأكبر لهؤلاء الشهداء، كان أيضًا سجينًا سياسيًا في عهد الشاه وتعرض لتعذيب شديد. كان من الكوادر القيّمة لمجاهدي خلق في معتقل التعذيب في إيفين وسجن قصر.

استشهد المجاهدان من أعضاء مجاهدي خلق محمد حسن برهاني ومحمد مفيد برهاني ابطال جيش التحرير الوطني الايراني في عملية الثريا وعملية الضياء الخالد.

المجاهدة الشهيدة مينو محمدي، زوجة المجاهد الشهيد محمد مهدي برهاني، البالغة من العمر 23 عامًا استشهدت في قزوين، مع عدد من المجاهدين الآخرين الذين رفضوا الاستسلام للنظام.

مواطنون في تجمعهم يوم 12 أكتوبر أمام محكمة الجلاد حميد نوري في استوكهولم يحملون صور 7 أفراد شهداء من عائلة برهاني استشهد اثنان منهم في مجزرة 1988

عزف المواطنون نشيد إيران-زمين أمام محكمة الجلاد حميد نوري - 12 أكتوبر.

مظاهرات للإيرانيين الأحرار وأنصار مجاهدي خلق بالتزامن مع محاكمة الجلاد حميد نوري تحت شعار: أربعة عقود من الجريمة والموت لنظام ولاية الفقيه.