728 x 90

دعوة إلى طرد النظام الإيراني من اللجنة الأولمبية في حال إعدام المصارع نويد أفكاري

دعوة إلى طرد النظام الإيراني من اللجنة الأولمبية في حال إعدام المصارع نوفيد أفكاري
دعوة إلى طرد النظام الإيراني من اللجنة الأولمبية في حال إعدام المصارع نوفيد أفكاري

حذر دانيال اسكوفيلد نائب رئيس صحيفة اتحاد راغبي في بريطانيا من إعدام المصارع نويد آفكاري من معتقلي انتفاضة 2018 ودعا إلى طرد النظام الإيراني من اللجنة الأولمبية الدولية.

وكتب في مقال نشر في ديلي تلغراف: «إعدام وشيك لنويد آفكاري وضع اللجنة الأولمبية الدولية أمام اختبار جدي. يجب على اللجنة الأولمبية الدولية طرد إيران من الألعاب الأولمبية إذا تم إعدام المصارع نويد أفكاري».

وأضاف: نظرًا إلى إعدام العديد من السجناء السياسيين أمام الملأ من قبل النظام الإيراني أين يقع إعدام آفكاري في ”الرياضة وقيمها“ لا يجوز للجنة الأولمبية الدولية إصدار بيان في الكلام فقط في حال إعدام أفكاري.
في الأيام المقبلة، إن لم يكن ساعات، سيتم إعدام المصارع البطل نويد أفكاري من قبل الحكومة الإيرانية على نطاق واسع بتهم القتل الملفقة. كانت جريمته الحقيقية هي المشاركة في الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي اجتاحت إيران عام 2018 ...

و في سياق السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية، بشأن التعذيب الوحشي الذي مارسه جلادو نظام الملالي على نويد أفكاري وشقيقيه لانتزاع اعترافات قسرية منهم قائلة: «كل هذه القسوة وأعمال البربرية يثير غضب كل إنسان شريف ضد نظام الملالي. يجب القيام بدعم الأخوة أفكاري وإيصال صرخاتهم في إيران والعالم».

وأضافت أن صرخة الإخوة أفكاري هي صرخة آلاف وآلاف من السجناء السياسيين إما استشهدوا تحت التعذيب أو أعدموا بجروح جسدية.

ودعت السيدة رجوي مرة أخرى مجلس الأمن الدولي الدولي والأمين العام للأمم المتحدة والمفوضة السامية لحقوق الإنسان والاتحاد الأوروبي إلى التحرك العاجل لإطلاق سراح الأخوة أفكاري وجميع معتقلي الانتفاضة في إيران الخاضعة للملالي. وأكدت أن الصمت حيال التعذيب وجرائم ضد الإنسانية، سحق القيم التي راح عشرات الملايين ضحايا من أجلها.