728 x 90

خطوة نحو تحقيق العدالة

في 22 ديسمبر 2020، قبلت محكمة أونتاريو العليا في تورنتو، بكندا، شكوى أهالي ضحايا تحطم طائرة أوكرانية ضد خامنئي وقوات حرس نظام الملالي.

وبحسب الشكوى، فإن نظام الملالي "ارتكب عملا إرهابيا بإسقاط طائرة (أوكرانية) بموجب قانون مكافحة الإرهاب الكندي".

وبهذا الشأن قال رئيس وزراء كندا جاستن ترودو إنه حدد يوم مقتل الركاب الأبرياء يومًا وطنيًا لإحياء ذكرى ضحايا الكوارث الجوية. كما وعد الحكومة ببناء نصب تذكاري بالتشاور مع عائلاتهم تكريما لضحايا ركاب الطائرة الأوكرانية.

وكان وزير الخارجية الكندي قد قال في وقت سابق إن الخطأ البشري لا يمكن أن يكون سبب لإطلاق النار على طائرة أوكرانية.

تم إسقاط طائرة ركاب أوكرانية على متنها 167 راكبا و 9 من أفراد الطاقم من قبل الدفاع الصاروخي لقوات الحرس التابعة لخامنئي بالقرب من طهران في 8 يناير 2020. ومن بين الضحايا 57 راكبا كنديا من أصول إيرانية بشكل خاص.

الشعب الإيراني لا ينسى ولا يغفر جرائم النظام.

ولا شك أن يوم الحساب سيأتي من جميع قادة ومرتكبي الجرائم في نظام الملالي على مدى أربعة عقود