728 x 90

حسن روحاني يصف الاحتجاجات في العراق ولبنان وإيران بأنها أعمال شغب في الشوارع

حسن روحاني
حسن روحاني

أهان حسن روحاني في الجمعية العامة للأمم المتحدة الشعوب في كل من إيران والعراق ولبنان، واصفا احتجاجاتهم بأعمال الشغب في الشوارع وغير الديمقراطية ونسبها ضمنيا إلى قوى أجنبية.
ونشر روحاني على موقعه على الإنترنت نص خطابه، الذي أذاعته على الإنترنت الثلاثاء 22 سبتمبر في الدورة الـ 75 للجمعية العامة للأمم المتحدة.
ووصف روحاني، في هذه الرسالة، احتجاجات وتظاهرات الشعوب في كل من إيران والعراق ولبنان ضد نظام الملالي وأتباعه في العراق ولبنان بأنها أعمال شغب في الشوارع وغير ديمقراطية، واعتبرها ضمنيا من عمل الولايات المتحدة.

وقال بهذا الصدد: الرد على السلام ليس حربا. إن مكافأة محاربة التطرف ليست الارهاب. رد الأصوات الشعبیة فی ایران والعراق و لبنان لیس فرض التوترات وعدم الاستقرار فی الشوارع ودعم الاتجاهات غیر الدموقراطیة.
وتأتي إهانة روحاني لشعوب العراق وإيران ولبنان في وقت استشهد فيه ما لا يقل عن 1500 إيراني بنيران مباشرة خلال انتفاضة نوفمبر الماضي في إيران وحدها، وتعرضت المظاهرات البطولية للشعب العراقي التي مضى عليها الآن عام واحد مرات عديدة للقتل بشكل متكرر على أيدي مرتزقة ومليشيات تابعة للنظام الإيراني وخلفت ما لا يقل عن 800 شهيد.
ويطالب الشعبان العراقي واللبناني بطرد النظام الإيراني من بلادهم في مظاهراتهم، لأنهم على حق في اعتقادهم أن مصدر كل الدمار والقتل في بلادهم هو وجود نظام الملالي والمليشيات والنظام في العراق ولبنان.

كما يطالب الشعب الإيراني في انتفاضاته المتعددة بالإطاحة الكاملة بالنظام الإيراني. الأمر الذي تسبب في أ يظهر روحاني جوهره الحقيقي في الجمعية العامة للأمم المتحدة ضد شعوب البلدان الثلاثة، ويصف دعوة احتجاجات الناس المشروعة بأعمال شغب في الشوارع وتحركات من قبل الأجانب.