728 x 90

مراسلون بلا حدود

حرية الإعلام: تحتل إيران المرتبة 174 من أصل 180 بلدًا

مراسلون بلا حدود - تصنيف الدول في مجال حرية الإعلام عام 2021
مراسلون بلا حدود - تصنيف الدول في مجال حرية الإعلام عام 2021

أصدرت واشنطن بوست في عددها الصادر يوم 20 أبريل تقريرًا من تقارير مراسلون بلاحدود بشأن أحدث تصنيف لحالة حرية الإعلام في العالم وكتبت: مراسلون بلا حدود في تقريرها السنوي إنه تم اتخاذ بعض الخطوات الأكثر إثارة للصدمة لإسكات تقارير المراسلين بشأن وباء كورونا في إيران وفنزويلا وزيمبابوي والبرازيل.

وأفادت مراسلون بلا حدود أن السلطات في إيران شددت سيطرتها على التغطية الإخبارية وسرعت بمحاكمة الصحفيين. ويصنف تقرير مراسلون بلا حدود السنوي حول حرية الإعلام والصحافة في إيران، إنها إحتلت المرتبة 174 من بين 180 بلدًا. و تحتل أفغانستان المرتبة 122.

ووصفت مراسلون بلا حدود الصحافة في تقريرها الأخير بأنها «لقاح ضد المعلومات الكاذبة».

ووفقًا لمراسلون بلا حدود، فإن النظام الإيراني هو أحد دول العالم التي كانت دائمًا في أسفل الجدول منذ بداية نشر التصنيف العالمي لحرية الإعلام في عام 2002 بسبب القمع الحكومي لحرية المعلومات. .

وبحسب التقرير، فإن «وباء كوفيد -19 أصبح أسوأ رغم محاولة المسؤولين الحكوميين لتقليل عدد المصابين والوفيات من المرضى. وتتحدث الحكومة عن عدد حالات وفاة 80 ألفاً، والتي تقدر بحسب بعض المصادر عدد الوفيات أكثر من 180 ألفاً".

كما أشار التقرير إلى ضغوط الحكومة الإيرانية على الصحفيين والمواطنين الصحفيين، مشيراً إلى أن المسؤولين الحكوميين، بالإضافة إلى الحد من المعلومات في وسائل الإعلام التقليدية والرسمية وعلى الإنترنت، زادوا أيضاً من التهديدات والاستدعاءات والاعتقالات والإدانات بحق الصحفيين. وعلى صعيدٍ آخر، أصدر النظام الإيراني أو نفذ أكبر عدد من أحكام الإعدام بحق صحفيين في الخمسين عامًا الماضية، حيث حُكم على روح الله زم، مدير الموقع الإخباري وقناة تلغرام «آمد نيوز» وبعد إدانته في محاكمة جائرة تم إعدامه في 12 سبتمبر 2020 شنقًا.