728 x 90

انتفاضة إيران رقم 173

ثالث اسبوع للإضراب والاحتجاج لعمال مجموعة الصلب في الأهواز واعتقال 60 من العمال

الدعوة إلى دعم المضربين وإطلاق سراح العمال المعتقلين دون قيد أو شرط

  • 6/13/2018
عمال المجموعة الوطنية للصلب في الأهواز
عمال المجموعة الوطنية للصلب في الأهواز

يوم الثلاثاء 12 يونيو/ حزيران واصل عمال المجموعة الوطنية للصلب في الأهواز إضرابهم للاسبوع الثالث بشعار «ليطلق سراح العامل المعتقل» رغم الحضور المكثف للقوات القمعية. إنهم تظاهروا للاحتجاج على اعتقال العمال وكذلك عدم دفع رواتبهم لعدة أشهر وأقساط التأمين ومكافئة نهاية السنة (التي لم تدفع منذ عام 2011).

وهتف العمال الذين يعيشون في وضع صعب جدا: العامل يموت ولا يقبل الذل، اترك سوريا وفكر في حالنا، عدونا هنا ويقولون كذبا أمريكا، أيها المواطن الغيور المطلوب دعمك، الموت للظالم والتحية للعامل، انهم يحتجون على عدم حسم ملكية الشركة وتعثر خطوط الانتاج.

وأغلق العمال الذين يحظون بدعم قطاعات واسعة من أهالي الأهواز، السكك الحديدية بين الأهواز وطهران وجسر الجيش في الأهواز لمدة ساعات واحتشدوا أمام مكاتب نواب مجلس شورى النظام وحطموا واجهاتها.

وحاصرت القوات القمعية من الحرس الخاص لمكافحة الشغب والمتنكرين بالزي المدني وعناصر المخابرات جمهور المتظاهرين بهدف الحيلولة دون توسع نطاق الاحتجاج، واقتحموهم بوحشية واعتقلوا مالايقل عن 10 منهم. وفي مساء الاثنين اقيم تجمع احتجاجي للعمال بعد الإفطار لكنه تعرض للاقتحام واعتقل عدد من المحتجين. وبذلك بلغ عدد العمال المعتقلين في إضراب العمال خلال الأيام الأخيرة مالايقل عن 60 عاملا.

شركة الصلب في الأهواز مع 54 عاما من الخدمة، هي من الوحدات الانتاجية الكبرى للدرفلة وبسعة ثلاثة آلاف قوة عاملة متخصصة. هذه المجموعة الصناعية الضخمة احيلت في العام 2009 تحت عنوان الخصخصة إلى عناصر حكومية وبعد عامين وعقب الكشف عن اختلاس قدره 3000 مليار تومان، احيلت المجموعة إلى (بنك ملي) ازاء الديون للبنك. البنك بدوره وبعد اختلاس 400 مليون تومان من أموال المجموعة عرضها في المزاد في مارس 2017 وبذلك تسببت الابتزازات النجومية والسياسات الاقتصادية الكارثية للنظام، في وقف إنتاج الصلب في الأهواز وحرمان وبطالة عمال المجموعة.

ان المقاومة الإيرانية إذ تحيّي العمال المضربين وتدين هذه الاعتقالات التعسفية، تدعو عموم المواطنين لاسيما الشباب الأبطال والعمال الشرفاء في خوزستان إلى التضامن مع المضربين وتطالب عموم الهيئات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان وحقوق العمال بإدانة قوية للسياسات القمعية والمضادة للعمال التي ينتهجها النظام الإيراني وأن تتحرك للضغط على النظام للإفراج الفوري للمعتقلين بدون قيد أو شرط.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس

12 يونيو (حزيران) 2018

 

مختارات

احدث الأخبار والمقالات